خالد صلاح

رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح يكشف أسباب تراجع إصابات كورونا بمصر

الخميس، 04 يونيو 2020 02:29 م
رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح يكشف أسباب تراجع إصابات كورونا بمصر امجد الحداد
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور أمجد الحداد رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، أن انخفاض أعداد الإصابات بفيروس كورونا في مصر أمس الأربعاء عن الأيام السابقة لا يعنى بشكل كبير أن مصر بدأت تشهد انحصار لوباء كورونا، موضحا أن سبب  تراجع الإصابات بكورونا هو البروتوكول الذى وضعته وزارة الصحة والذى يقضى باعتماد نتائج التحاليل والأشعة المقطعية على الصدر في الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا، بجانب إعطاء الأدوية للمشتبه بإصاباتهم بالفيروس وعزلهم منزليا.

 

وقال رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، في تصريحات لقناة إكسترا نيوز، إن هناك ضرورة بأن يلتزم المواطنين إجراءات التباعد الاجتماعى، كما أن ارتداء الكمامات أصبح ضرورة قصوى، مشيرا إلى أن الإجراءات المتبعة من قبل وزارة الصحة والتي تضمن سرعة علاج مصابى كورونا يساهم في تقليل معدل الإصابات وزيادة معدلات الشفاء بشكل كبير لأنه يتم معاجلة الفيروس من بدايته.

 

وأوضح رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، أن الأشعة المقطعية على الصدر تعد نتيجتها الخاصة بالاشتباه بفيروس كورونا جيدة بشكل كبير هي تعطى نتائج واضحة بشأن الفيروس لأن الالتهاب الرئوي المصاعب لفيروس كورونا يكون مميزا ويسهل التعرف عليه، موضحا أن أي حالات برد الآن أصبح يتم التعامل معها على اشتباه بإصابة بكورونا وعلى من يعانى من برد أن يجرى التحاليل والأشعة اللازمة للتأكد من عدم إصابته بالفيروس.

وفى وقت سابق قال الدكتور أمجد الحداد استشارى الحساسية والمناعة، إنه لا يوجد دواء يمنع كورونا أو فيتامين نهائيا، وعلاج كورونا لم يتم اكتشافه حتى الآن، وبروتوكولات العلاج يتم تغييرها من وقت لآخر.

 

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية على قناة إكسترا نيوز: أما ما يتم تداوله من أدوية اعتقادا أنه يمنع كورونا فهو غير صحيح على الإطلاق والنظام الغذائي هو الذى يقوى المناعة، وعلى الأصحاء الاعتماد عليها، وما يحمى من كورونا هو التباعد الاجتماعى والإجراءات الاحترازية.

 

وأكد أن المصابين بكورونا لا يكفيهم النظام الغذائي فيحتاجون إلى بروتوكول وزارة الصحة لتعزيز التعامل مع الفيروس، وعلى الأصحاء الاعتماد على الطبيعة والتغذية، ولا ننصح بتناول الأدوية حتى لا ندخل في مشاكل معقدة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة