خالد صلاح

سى إن إن: طوارئ فى روسيا بعد تسريب 20 ألف طن وقود فى نهر بمدينة نوريلسك

الخميس، 04 يونيو 2020 01:22 ص
سى إن إن: طوارئ فى روسيا بعد تسريب 20 ألف طن وقود فى نهر بمدينة نوريلسك
كتبت: نهال أبو السعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برفع حالة الطوارئ في مدينة نوريلسك بسيبيريا بعد تسرب 20 ألف طن من الوقود إلى نهر قريب من محطة كهرباء.

 

وصفت مجموعة بيئية الضرر بأنه "كارثي" وفقا لتقرير شبكة CNN بعد ان تجاوز تركيز الملوثات في المياه المستويات المسموح بها عشرات الآلاف من المرات.

 

وقال رئيس وزارة حالات الطوارئ إيفجيني زينتشيف خلال اجتماع يوم الأربعاء، برئاسة بوتين، إن موظفي محطة الطاقة حاولوا في الأصل احتواء التسرب من تلقاء أنفسهم ولم يبلغوا خدمات الطوارئ بالحادث لمدة يومين.

 

وقال بوتين، منتقدا محافظ كراسنويارسك ، ألكسندر أوس ومديري شركة نوريلسك-تايمير للطاقة التي تدير المحطة للرد المتأخر بعد أن علمت السلطات المحلية عن التسرب من وسائل التواصل الاجتماعي.

 

صرحت لجنة التحقيق أعلى هيئة تطبيق القانون في روسيا أنه تم إطلاق تحقيق جنائي في 20000 طن من وقود الديزل المتسرب إلى نهر نوريلسك بعد "ضغط غير مبرر" لخزان التخزين.

 

وقالت نورنكل ، الشركة الأم لشركة الطاقة، إن تأسيس خزان التخزين ربما غرق بسبب ذوبان الجليد الدائم ، مما يسلط الضوء على المخاطر المتزايدة لارتفاع درجات الحرارة التي تشكلها البنية التحتية والنظم البيئية في القطب الشمالي.

 

شهدت منطقة شمال آسيا، وخاصة فوق الدائرة القطبية الشمالية في سيبيريا ، درجات الحرارة الأعلى من المعتاد على كوكب الأرض حتى الآن في عام 2020 حيث سجلت المنطقة درجات حرارة تزيد عن 4 درجات مئوية فوق المعدل الطبيعي .

 

ويقول العلماء إن منطقة القطب الشمالي ترتفع في المتوسط ​​بمعدل ضعف سرعة بقية الكوكب نتيجة الاحترار العالمي.

 

وقالت السلطات المحلية إن التسرب قد يستغرق أسابيع لبدء عملية التنظيف حيث تفتقر المنطقة إلى الخبرة في استخدام هذه الكميات من الوقود ، والنهر غير قابل للملاحة ولا توجد طرق تحيط به. يتم نشر مجموعات إضافية من الخبراء من مناطق أخرى بعد حالة الطوارئ.

 

كانت نوريلسك تاريخياً من بين أكثر مدن العالم تلوثاً وفقًا لدراسة أجرتها وكالة ناسا لعام 2018 استنادًا إلى بيانات الأقمار الصناعية تتصدر نوريلسك قائمة أسوأ تلوث بثاني أكسيد الكبريت.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة