خالد صلاح

هجمة شرسة من كورونا فى إيران بعد تخفيف القيود.. قفزة فى الإصابات والصحة تسجل 3574 حالة و59 وفاة فى 24 ساعة.. وروحانى يلوح بإعادة الإغلاق حال حدوث ذروة جديدة.. الأمم المتحدة تمنح طهران 76 طن معدات لمواجهة الوباء

الخميس، 04 يونيو 2020 05:56 م
هجمة شرسة من كورونا فى إيران بعد تخفيف القيود.. قفزة فى الإصابات والصحة تسجل 3574 حالة و59 وفاة فى 24 ساعة.. وروحانى يلوح بإعادة الإغلاق حال حدوث ذروة جديدة.. الأمم المتحدة تمنح طهران 76 طن معدات لمواجهة الوباء إيران - أرشيفية
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت إيران قفزة جديدة فى أعداد الإصابات اليومية بفيروس كورونا "كوفيد19"، حيث أعلنت وزارة الصحة اليوم الخميس تسجيل أكثر من 3574 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال آخر 24 ساعة، ما يعد أكبر حصيلة إصابات يومية في البلاد منذ بداية الجائحة في شهر فبراير الماضى، حيث لم تصل الذروة التى سجلتها فى مارس الماضى الـ 3 آلا ف و200 شخص.

 

ووفقا لوزارة الصحة الإيرانية، ارتفع إجمالي عدد الإصابات حتى الآن إلى 16 ألف 4270 حالة، وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور، إنه تم تسجيل 59 حالة وفاة على مدار الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات في جميع أنحاء إيران إلى 8071 حالة.

 

وعزا المسئول الإيرانى زيادة أعداد الاصابات مناجة توسيع نطاق الفحص قائلا"نتيجة إجراء اختبارات على نطاق أوسع"، مضيفا أن إيران قد أجرت حتى الآن أكثر من مليون اختبار".

 

وكان قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن إيران قد تعيد فرض القيود الخاصة بمكافحة فيروس كورونا، في حالة تعرض البلاد لموجة ثانية من العدوى، وأكد روحاني "إذا لم تؤخذ التحذيرات بجدية في أي جزء من البلاد وزاد تفشي المرض مجددا، لا قدر الله، فسوف تضطر السلطات إلى فرض القيود مرة أخرى".

 

 

وأضاف: "هذا الأمر سيخلق مشكلات لحياة المواطنين العادية وسيلحق أضرارا اقتصادية كبيرة بالمجتمع".

 

من جانبها قدمت الامم المتحدة مساعدات إلى طهران، وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم امين عام الأمم المتحدة أن في ايران حيث يوجد أكثر من 157 الف إصابة وأكثر من 7900 حالة وفاة، يعمل فريق الأمم المتحدة، بقيادة أوجوتشي دانيلزالمنسق المقيم، بهدف الاستجابة للآثار الصحية والإنسانية والاجتماعية والاقتصادية للوباء.

 

وأضاف دوجاريك: قدم فريق منظمة الصحة العالمية على الأرض أجهزة تحليل غازات الدم الشرياني ومجموعات اختبار الفيروسات وغيرها من الإمدادات الأساسية لأكثر من 100 مختبر ومستشفى، كما أنها تساعد إيران على المساهمة ببيانات في تجربة التضامن ، وهي تجربة سريرية دولية للمساعدة في العثور على علاج فعال لكوفيد -19.

 

ولفت الى دوجاريك إلى أن إيران هي سادس أكبر دولة مضيفة للاجئين في العالم ، مع أكثر من مليون لاجئ ، معظمهم من أفغانستان.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة