خالد صلاح

هل يمكن أن يصاب المتعافي بفيروس كورونا مرة أخرى؟.. أستاذ مناعة يكشف

الخميس، 04 يونيو 2020 11:37 ص
هل يمكن أن يصاب المتعافي بفيروس كورونا مرة أخرى؟.. أستاذ مناعة يكشف كورونا
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور أحمد حجازى أستاذ المناعة بالمركز القومى للبحوث، أن المريض المصاب بفيروس كورونا المستجد، وتم شفاؤه منه، لا يمكن أن يصاب به مرة أخرى، نظرا لأن الأجسام المناعية بالجسم تكون قد تعرفت على هذا الفيروس، وتمكنت من مقاومته، وبالتالي لا يهاجم الجسم مرة أخرى.

 

وأضاف أستاذ المناعة بالمركز القومى للبحوث، في تصريحات لبرنامج هذا الصباح، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن الإنسان مطالب بضرورة الاهتمام بجهاز المناعة وتقويته بالتغذية السليمة، نظرا لأن الجهاز المناعى هو خط الدفاع الأول للجسم في مقاومة أي أمراض أو فيروسات.

 

وأوضح أستاذ المناعة بالمركز القومى للبحوث، أن على المواطنين أن يلتزموا المنازل خلال تلك الفترة الصعبة، وألا يقتربون من أي تجمعات لمنع انتشار عدوى فيروس كورونا، والتصدى لهذا الوباء المستجد.

 

وفى وقت سابق قال الدكتور أمجد الحداد استشارى الحساسية والمناعة، إنه لا يوجد دواء يمنع كورونا أو فيتامين نهائيا، وعلاج كورونا لم يتم اكتشافه حتى الآن، وبروتوكولات العلاج يتم تغييرها من وقت لآخر.

 

وأضاف، خلال مداخلة على قناة إكسترا نيوز: أما ما يتم تداوله من أدوية اعتقادا أنه يمنع كورونا فهو غير صحيح على الإطلاق والنظام الغذائي هو الذى يقوى المناعة، وعلى الأصحاء الاعتماد عليها، وما يحمى من كورونا هو التباعد الاجتماعى والإجراءات الاحترازية.

 

وأكد أن المصابين بكورونا لا يكفيهم النظام الغذائي فيحتاجون إلى بروتوكول وزارة الصحة لتعزيز التعامل مع الفيروس، وعلى الأصحاء الاعتماد على الطبيعة والتغذية، ولا ننصح بتناول الأدوية حتى لا ندخل في مشاكل معقدة.

 

وأشار إلى أن الجرعات المفرطة التي يأخذها المواطنون بدون إشراف طبى يؤدى إلى مشاكل كبيرة ولا يوصى لأخذها للأصحاء إلا بتوصية من الطبيب، وفوبيا كورونا جعلت الناس تخزن الأدوية حتى لو أنها لن تستخدمها، كل هذه الأدوية تستخدم لأعراض كورونا ونترك المناعة تتعامل مع الفيروس وما دام المواطن ليس لديه هذه الاعراض لماذا يأخذ الأدوية وتخزين الأدوية يحرم المرضى من الحصول عليها، وللوقاية من كورونا التغذية والنوم بشكل جيد والرياضة والابتعاد عن التدخين والعامل النفسي لابد من الابتعاد عن الخوف والقلق والتوتر.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة