خالد صلاح

واشنطن بوست: الاحتجاجات تعلق عمل العشرات من مراكز اختبار كورونا بأمريكا

الخميس، 04 يونيو 2020 11:17 ص
واشنطن بوست: الاحتجاجات تعلق عمل العشرات من مراكز اختبار كورونا بأمريكا احتجاجات امريكا
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن الاحتجاجات الواسعة التى تشهدها الولايات المتحدة على مقتل جورج فلويد على يد الشرطة أجبرت ما لا يقل عن 70 من مراكز إجراء اختبارات كورونا عبر البلاد على الإغلاق بسبب دمار الاضطرابات المدنية، بحسب الأرقام الخاصة بوزارة الصحة والخدمات البشرية الأمريكية.

 

وكانت الوزارة قد بدأت فى مارس الماصى برنامج مواقع الاختبار وفقا للمجتمعات، وتم اختيار أغلب مواقع الاختبار لأنها تقع فيما يقول مسئولو الصحة العامة أنها أحياء ضعيفة اجتماعيا.

 

وقال مايكل ر. كابوتو، مساعد وزير الصحة للشئون العامة إن المناطق الحضرية تتضرر بشكل متفاوت، ومن ثم تتأثر بالعنف بشكل متفاوت، والنتيجة هى مجتمع يحتاج حقا إلى اختبار القدرة على فقدان هذه القدرة.

 

 وتقول واشنطن بوست إن ذعر مسئولى الصحى من أن يؤدى التخريب إلى استبعاد مواقع الاختبار مع إدانة من قبل الرئيس ترامب الذى طمس الخط الفاصل بين النهب والاحتجاجات السلمية فى معظم أنحاء البلاد بعد مقتل جوروج فلوريد على يد الشرطة.

 

وكان عمدة مدينة لوس أنجلوس الأمريكية قد أعلن يوم السبت الماضى إغلاق كل مراكز اختبار فيروس كورونا فى المدينة لمخاوف تتعلق بالسلامة بعد أيام من الاحتجاجات.  وبحسب ما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، قال العمدة إريك جارستى إن كل مواقع الاختبار مغلقة بدءا من الثالثة مساء السبت بتوقيت لوس أنجلوس، الثانية عشر صباح الأحد بتوقيت القاهرة، بسبب مخاوف السلامة عبر المدينة. وحث العمدة المتظاهرين على العودة إلى منازلهم قائلا إن الأوضاع فى المدينة لم تعد آمنة. وكان مئات المتظاهرين قد شاركوا فى احتجاجات ضد مصرع جورج فلوسد على يد الشرطة فى مينيابوليس السبت.

 

 وتعتبر الولايات المتحدة أكثر دول العالم تضررا من جائحة كورونا حيث أدت إلى وفاة أكثر من 100 ألف شخص فيها مع إصابة ما يقرب من مليونين، فى الوقت الذى لا يزال فيه الوباء ينتشر حول العالم، وأصبحت أمريكا اللاتينية البؤرة الجديدة لتفشى الفيروس.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة