خالد صلاح

وزارة الزراعة تحدد 5 إرشادات لزيادة إنتاج محصول القطن

الخميس، 04 يونيو 2020 03:00 ص
وزارة الزراعة تحدد 5 إرشادات لزيادة إنتاج محصول القطن محصول القطن أرشيفية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 ينشر "اليوم السابع"، عددا من الإرشادات والتوصيات الفنية، التى أصدرتها وزارة الزراعة واستصلاح الاراضي، ممثلة فى قطاع الإرشاد الزراعى الواجب على مزارعى محصول القطن لزيادة انتاج محصول "الذهب الأبيض" ويجب مراعاتها خلال شهر يونيو.

وتمثلت التوصيات فى الآتي:

-موالاة الرى بإحكام باستخدام الحوال دون تغريق أو تعطيش كل 12-15 يوما حسب حالة الجو وتجنب الرى وقت الظهيرة .

-تجنب تعطيش النباتات وتقصير فترات الرى فى الأراضى التى بها نسبة من الأملاح وتجنب الإفراط فى الرى

-المداومة على مقاومة الحشائش

-علاج الهياج الخضرى بالرش بمادة البيكس مرتين الأولى بعد الوسواس والثانية عند التزهير بمعدل 30 جم مادة فعالة للفدان أو التطويش بإزالة القمة النامية

-علاج الربط المبكر بالرش بمحلول اليوريا 1-2 % مع إضافة البوتاسيوم

كان الدكتور هشام مسعد مدير معهد القطن بمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة، قال إن معهد بحوث القطن قام بإنتاج سلسلة من أصناف القطن المصرى يحل جديدها محل قديمها ومتفوقاً عليه فى قدرته الإنتاجية ومتميزاً عنه ومرغوباً فى صفات الجودة. هذا وقد أنتج معهد بحوث القطن أكثر من 96 صنفاً، لزيادة المساحات المنزرعة والإنتاج الموسم الصيفى الجديد .

وأضاف مدير معهد القطن، أن معهد بحوث القطن نجح فى الفترة الاخيرة من انتاج مجموعة من الأصناف الجديدة المتفوقة فى المحصول والجودة منها، الصنف جيزة 95: وهو من طبقة الأصناف طويلة التيلة للوجه القبلى حيث يتحمل درجات الحرارة المرتفعة ويتميز بالإنتاجية المرتفعة وتصافى الحليج العالى مع التبكير فى النضج بالتالى توفير مياه الرى بما لا يقل عن 20% مناسب للزراعة الآلية والجنى الآلى مناسب للتصنيع المحلي.

 وتابع مدير معهد بحوث القطن،أن الصنف جيزة 94: من طبقة الاصناف طويلة التيلة للوجه البحرى يتميز بالإنتاجية المرتفعة حيث يصل انتاجيته الى 12 قنطار/فدان مع تصافى الحليج المرتفع مما جعل التجار يفضلونه عن غيره من الاصناف كما أنه مبكر فى النضج حيث مدة بقاء المحصول فى الارض من 160-170 يوم ويتميز بالشكل المندمج مما يجعله مناسب للجنى الالي. كما يتميز هذا الصنف بالصفات الغزلية المرغوبة لكل من الانتاج المحلى والتصدير الخارجي.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة