خالد صلاح

14 شركة بريطانية تبحث تحديات كوفيد 19 خلال منتدى المستثمرين البريطانيين بمصر

الخميس، 04 يونيو 2020 02:41 م
14 شركة بريطانية تبحث تحديات كوفيد 19 خلال منتدى المستثمرين البريطانيين بمصر السفير البريطانى بمصر
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نظمت السفارة البريطانية منتدى المستثمرين البريطانيين (BIF) الافتراضي الثاني لكبار المستثمرين البريطانيين في مصر بهدف استعراض التقدم في تناول تحديات فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) وتبادل الخبرات بشأن التدابير المتخذة للحفاظ على خططهم الاستثمارية طويلة الأجل.

 

يمثل أعضاء المنتدي الأربعة عشر، مجموعة واسعة من القطاعات التجارية بما في ذلك الرعاية الصحية والتعليم والطاقة والبنوك والاتصالات والسيارات. ناقشت الشركات خططها الانتقالية لما بعد كورونا المستجد (كوفيد-١٩) ومسئولياتها الاجتماعية (CSR) خلال الأزمة العالمية المستمرة وكذلك خططهم الاستثمارية المستقبلية. كما تم إطلاع الشركات على خطط مؤتمر الأطراف السادس والعشرين (COP26) المقرر استضافته في المملكة المتحدة في نوفمبر 2021.

 

حضر المنتدى السفير البريطاني في مصر السير جيفري آدامز والمبعوث التجاري البريطاني لمصر السير جيفري دونالدسون ومسؤول من الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة السيد عمرو نور الدين. كما حضر المنتدى ممثلون عن غرفة التجارة المصرية البريطانية وجمعية الأعمال المصرية البريطانية وعدد من موظفي السفارة بما فيهم أعضاء قسم التجارة الدولية. وشملت الشركات المُشارِكة BP: وشيل وأكتيس وبومباردييه (Bombardier) وجلاكسو سميثكلاين (GSK) وآى إتش جي (IHG) وبرايس ووترهاوس كوبرز وفودافون واسترا زينيكا وستاندرد تشارترد (Standard Chartered)  وبيرسون وبنك إتش إس بي سي ويونيليفر وبوبا (Bupa)

 

قال السفير البريطاني في مصر السير جيفري آدامز: "يوفر منتدى المستثمرين البريطانيين منصة مفتوحة للحوار بين الشركات البريطانية وممثلي الحكومات من مصر والمملكة المتحدة تُمكنهم من العمل معًا لتحقيق أهداف الرخاء المشترك. إن التزام الشركات البريطانية بأن تكون جزءًا من هذا المنتدى هو دليل على رغبتها في التغلب على التحدي الذي يمثله هذا الوباء والتخطيط للاستثمارات المستقبلية".



 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة