خالد صلاح

7 صور جعلت أنجلينا جولى محبوبة للفقراء حول العالم.. فى عيد ميلادها

الخميس، 04 يونيو 2020 04:38 م
7 صور جعلت أنجلينا جولى محبوبة للفقراء حول العالم.. فى عيد ميلادها انجلينا جولى
ذكى مكاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحتفل اليوم نجمة هوليود انجلينا جولي بعيد ميلادها الـ 45 وسط احتفاء من جانب محبيها حول العالم لما لها من شعبية جارفة اكتسبتها طوال مسيرتها الفنية بالإضافة إلي مواقفها الإنسانية التي دوماً ما جعلتها قدوة لكثيرين بسبب موقفها تجاه الدول الفقيرة حول العالم ومساندتها لأزمات اللاجئين مما جعلها دوماً ما تحظي بمكانة خاصة لدي محبيها وجمهورها حول العالم، وهو الأمر الذى دفعنا خلال هذا التقرير لتسليط الضوء علي 5 صور ساهموا في زيادة شعبيتها ودوماً ما ينظر لهم محبيها بتقدير من نوع خاص.

انجلينا جولى 1
انجلينا جولى 1

 

انجلينا جولى 2
انجلينا جولى 2

 

انجلينا جولى 3
انجلينا جولى 3

 

انجلينا جولى 4
انجلينا جولى 4

 

انجلينا جولى 5
انجلينا جولى 5

 

انجلينا جولى 6
انجلينا جولى 6

 

انجلينا جولى 7
انجلينا جولى 7

 

انجلينا جولى
انجلينا جولى
 
وكانت صرحت أنجيلينا جولى فى وقت سابق أن الأطفال رغم من أنهم قد يكونوا أقل عرضة للإصابة بكوفيد 19، إلا أن الوباء كان له تأثيرا مدمرا عليهم حول العالم.

وقالت جولى، فى مقابلة مع مجلة تايم الأمريكية فى القمة الافتراضية التى أجرتها المجلة مع 100 شخصية تحت عنوان "إيجاد الأمل"، لمناقشة الوباء، إن فيروس كورونا أظهر التصدع فى أنظمتنا حول العالم. فحتى قبل الوباء كان هناك 258 مليون طفل خارج المدارس، و30 مليون نازح، وفى أمريكا وحدها واجه 11 مليون طفل انعدام الأمن الغذائى الشديد.

وأضاف جولى، المبعوث الخاص للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، إنه لم يكن ينبغى أن يكون هناك أطفال حول العالم معرضين للخطر بهذا الشكل، والآن أدى الفيروس إلى إغلاق المدارس وعزل الناس فى منازلهم، وأدى إلى تراجع اقتصادى واسع، ويعانى الأطفال على مدى أكبر مع هذه القضايا وغيرها.

 وقالت جولى ، إن هذا هو وقت الغضب، مطالبة بحدوث تغيير كبير حول العالم ،وبالنسبة لكثير من الأطفال، لا تعد المدرسة مكان للتعلم فقط، فهى مكان يمكن أن يقدم وجبتهم الوحيدة فى اليوم التى تحتوى على عناصر التغذية السلمية، وتقدم الدعم لشبكة من الأقران، وهروب من بيئاتهم المنزلية غير الصحية ، وبالنسبة للأطفال الذين يعيشون مع شخصيات مسيئة، فإن المدرسة أيضا مكان للكدمات التى يجب ملاحظتها ، وبعد أن أصبحوا فى حاجة إلى البقاء فى المنزل، يخشى الخبراء من أن إساءة معاملة الأطفال لن يتم ملاحظتها.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة