خالد صلاح

ترامب يهاجم جيمس ماتيس مجددا: طرده من البيت الأبيض لم يكن أمرا جيدا لـ"أوباما"

الجمعة، 05 يونيو 2020 01:53 ص
ترامب يهاجم جيمس ماتيس مجددا: طرده من البيت الأبيض لم يكن أمرا جيدا لـ"أوباما" ترامب
كتب محمد سعودي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن جون كيلي كبير موظفي البيت الأبيض سابقا لم يكن يعرف أنه يعتزم طرد جيمس ماتيس، وزير الدفاع الأمريكي السابق، مشيرا إلى أن طرد جيمس ماتيس من البيت الأبيض لم يكن أمرا جيدا بالنسبة للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

0
 

وغرد ترامب عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا:"جون كيلي لم يكن يعرف أنني سأطرد جيمس ماتيس، ولم يكن لديه أي معرفة بطلبي عن خطاب الاستقالة. لماذا أخبره أنه لم يكن... المشكلة في طلب شخص ما منحك خطاب الاستقالة، الذي تقوم به كمجاملة لمساعدته على حفظ ماء الوجه، هو أنه من الصعب بعد ذلك القول أنك طردته.. لقد طردت جيمس ماتيس. لم يكن جيداً لأوباما الذي طرده أيضاً، ولم يكن جيداً لي!".

1
 

 

ونشر الرئيس الأمريكي صورا له مع أفراد الشرطة، معلقا عليها قائلا :"من الرائع أن أكون مع رجالنا ونساءنا الرائعين في  الخدمة السرية..  ياله من عمل يقومون به".

2
 

وأضاف :"القليل من الناس يعرفون أين سيكونون في غضون عامين من الآن، لكنني أعرف ذلك، في ولاية ألاسكا العظيمة (التي أحبها) التي تشن حملة ضد السيناتور ليزا موركوفسكي. صوتت ضد هيلث كير (نظام الرعاية الصحية في أمريكا) وغيرها".

3
 

 

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن بلاده نجحت في استعادة أكثر من 40 رهينة ومحتجزا أمريكيا إلى الولايات المتحدة الأمريكية منذ توليه زمام الأمور في البلاد، مشيرا إلى أنه تواصل هاتفيا مع الرهينة الأمريكي السابق مايكل وايت، الموجود الآن في زيوريخ بعد إطلاق سراحه من إيران.

 

وقال ترامب عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" منذ قليل :"إلى الولايات المتحدة! لقد أحضرنا الآن أكثر من 40 رهينة ومحتجزاً أمريكياً إلى البلاد منذ أن توليت منصبي. شكرا لإيران، إنها تعرض صفقة محتملة!".

 

وأشار الرئيس دونالد ترامب إلى أنه تواصل هاتفيا مع الرهينة الأمريكي السابق مايكل وايت، الموجود الآن في زيوريخ بعد إطلاق سراحه من إيران، مضيفا :"سيكون على متن طائرة أمريكية قريبًا، وسيأتي إلى المنزل".

 

من ناحية أخرى، قال ترامب: "المشكلة ليست في طيارو طائرات الهليكوبتر الموهوبين جدا والذين يرغبون في إنقاذ مدينتنا، المشكلة هي الحرق العمد والنهب والمجرمون والفوضويون الذين يريدون تدميرها (وبلدنا)!".

 

وغادر العسكري الأمريكي السابق مايكل وايت إيران بعد ما أفرجت عنه السلطات الإيرانية، بعد احتجاز دام عامين، وذلك بعد إفراج الولايات المتحدة عن العالم الإيراني سيروس أصغري، ما يشير إلى وجود اتفاق ضمني لتبادل السجينين برعاية سويسرية، رغم نفي الخارجية الإيرانية أمس وجود صفقة تبادل سجناء مع الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وقال مسؤولون أمريكيون، الخميس، إن أحد قدامى محاربي البحرية أطلق سراحه بعد اعتقال دام نحو عامين في إيران وهو في طريق إلى الولايات المتحدة على متن طائرة حكومية سويسرية.

 

وأضاف المسؤولون أن المبعوث الأمريكي الخاص لإيران برايان هوك، طار إلى زيوريخ مع طبيب للقاء المعتقل المحرر، مايكل وايت، قبل وصوله إلى الولايات المتحدة.

 

وقالت والدة وايت، جوانا وايت، في بيان: "أنا مسرورة للإعلان أن الكابوس انتهى وأن ولدي في أمان في الحجز الأمريكي وفِي طريقه للوطن."

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة