خالد صلاح

مقالات صحف الخليج.. جبريل العبيدى يرصد تجنيد الأطفال للقتال فى ليبيا على يد أردوغان.. وغسان العزى يتناول الحرب الباردة بين الصين والولايات المتحدة.. محمد أحمد عبد الرحمن يكشف تأثير كورونا على الحياة اليومية

الجمعة، 05 يونيو 2020 10:00 ص
مقالات صحف الخليج.. جبريل العبيدى يرصد تجنيد الأطفال للقتال فى ليبيا على يد أردوغان.. وغسان العزى يتناول الحرب الباردة بين الصين والولايات المتحدة.. محمد أحمد عبد الرحمن يكشف تأثير كورونا على الحياة اليومية صحف الخليج
إعداد: بيشوى رمزى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناول كتاب صحف الخليج العديد من القضايا الهامة، على رأسها استخدام الرئيس التركى رجب طيب أردوغان للأطفال فى الحرب المندلعة فى ليبيا، بالإضافة إلى التغير فى حياة المواطنين بسبب تفشى فيروس كورونا.

 

جبريل العبيدى
جبريل العبيدى

جبريل العبيدى: أردوغان وتجنيد الأطفال للقتال في ليبيا

قال الكاتب جبريل العبيدى، فى مقاله بصحيفة "الشرق الأوسط"، إن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان يقوم بتجنيد الأطفال للقتال فى ليبيا، موضحا أنها عملية ترقى إلى جريمة حرب مكتملة الأركان، وكارثة إنسانية وانتهاك واضح للاتفاقية الدولية لمناهضة تجنيد المرتزقة واستخدامهم وتمويلهم وتدريبهم.

وأضاف أن جريمة تجنيد الأطفال وثّقتها الوقائع على الأرض بعد أن أسر الجيش الليبي عدداً كبيراً منهم ومقتل عدد آخر لم يكن بالإمكان إنقاذهم أو تحييدهم، لوجودهم في مواقع تقاطع نيران، وقد نشر موقع "المونيتور" تقريراً عن تجنيد إردوغان لأطفال ومراهقين سوريين وإرسالهم للقتال بجانب ميليشيات الوفاق.

غسان العزى
غسان العزى

غسان العزى: الحرب الباردة بين الصين وأمريكا

أما الكاتب غسان العزى، فقد أكد فى مقاله بصحيفة "الخليج" الإماراتية، أن وضع الصين تغير فى نظر الأمريكين من الشراكة إلى المنافسة، موضحا أن استراتيجية ترامب في مواجهة الصين قامت على الانتقادات العلنية، والتهديدات، ورفع الرسوم، واتهامها بعدم احترام قواعد التنافس الحر، وفي الوقت نفسه التفاوض معها، والبحث عن تسويات، بينما ردت الصين بالمثل مع إبقاء اليد ممدودة، ورفض الدخول في حرب تجارية معلنة.

وأضاف أن مصطلح الحرب الباردة الذي كان يستخدمه المراقبون بحذر شديد لدى تحليلهم للعلاقة الصينية-الأمريكية بات يعبّر عن حقيقة واقعة خلال أزمة كورونا، خاصة مع نجاح الصين فى احتواء الأزمة، فى الوقت الذى تحاول فيه واشنطن استغلال الفيروس لوضع المزيد من الضغوط على كاهل بكين حتى تقدم المزيد من التنازلات.

محمد أحمد عبد الرحمن
محمد أحمد عبد الرحمن

محمد أحمد عبد الرحمن: التباعد الاجتماعي وحياتنا اليوم

فى حين قال الكاتب محمد أحمد عبد الرحمن، فى مقاله بصحيفة "البيان" الإماراتية، إن الوضع فى ظل كورونا، ربما يؤدى لوضع المزيد من الضغوط على المواطنين، موضحا أن ‏الابتعاد عن نمط الحياة اليومية، والإحساس بالأزمات، والبقاء في المنزل، يضع الفرد بحالة من الضغط النفسي، ما يسبب له العديد من المضاعفات العصبية والجسدية المحتملة، وللحفاظ على الصحة النفسية خلال الحجر المنزلي، عليكم بالحفاظ على الروتين اليومي المعتاد، وذلك بالانتظام بالنهوض باكراً، وتناول وجبات الطعام في أوقاتها المعتادة، وممارسة النشاط البدني، وعدم الاكتفاء بمشاهدة التلفاز.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة