خالد صلاح

الخطيب يبحث مع لجنة التخطيط تغييرات مرتقبة فى قطاع الناشئين بالأهلي

السبت، 06 يونيو 2020 02:25 م
الخطيب يبحث مع لجنة التخطيط تغييرات مرتقبة فى قطاع الناشئين بالأهلي محمود الخطيب
كتب فتحى الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يبحث محمود الخطيب، رئيس النادى الأهلى، مع لجنة التخطيط بالنادى التغييرات المُرتقبة فى قطاع الناشئين داخل القلعة الحمراء، والتى تشهد توجيه الشكر لبعض مسئولى القطاع وتعيين آخرين بدلاً منهم، ويأمل الخطيب فى حسم هذا الملف سريعاً مع لجنة التخطيط التى يرأسها محسن صالح وتضم فى عضويتها زكريا ناصف وخالد بيبو وذلك من أجل الاستعداد الجيد للموسم المقبل، ووضع خطة جديدة وفقاً لسياسة بعض الكوادر التى سيتم الاستعانة بها فى القطاع خلال المرحلة المقبلة.

فيما استفسر محمود الخطيب من سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالفريق عن عدة أمور خاصة بالفريق، خلال الجلسة التى جمعتهما أمس وفى مقدمتها تطورات تجديد عقد مروان محسن مهاجم الفريق الذى سينتهى عقده بنهاية الموسم المقبل، ويرغب الأهلى فى التجديد له مُبكراً بناءً على طلب السويسرى رينيه فاير المدير الفنى للفريق، وأكد مدير الكرة لرئيس النادى أن ملف التجديد لمروان يسير بشكل جيد، وهناك اتفاق على التجديد لكن التوقيع الرسمى والجلسات المباشرة مع اللاعب أو وكيله تامر النحاس لم تتم مؤخراً، كما كان مقرراً، بسبب الأجواء الراهنة على خلفية وباء كورونا الذى تسبب فى تجميد النشاط الرياضى عالمياً.

وعقد محمود الخطيب جلسة ظهر أمس، الجمعة، مع رينيه فايلر، المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم، وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة، بحضور عمرو محب مترجم الفريق، لمناقشة العديد من الملفات التى تخص الفريق فى الفترة الحالية، والاطمئنان على سير البرامج التدريبية التى يؤديها كل لاعب بشكل منفرد.

وعقب الجلسة أكد عبدالحفيظ أن محمود الخطيب استمع لرؤية رينيه فايلر واحتياجات الجهاز الفنى خلال المرحلة المقبلة، إذا ما قررت الدولة استئناف النشاط من جديد، وحرص رئيس الأهلى خلال الجلسة على الاطمئان على جميع اللاعبين وسير البرامج التدريبية، التى يتم إرسالها للاعبين بانتظام، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، ويؤديها كل لاعب بشكل منفرد، حتى يكون الجميع مستعدًّا للمرحلة المقبلة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة