خالد صلاح

"العنصرية أخطر من كورونا".. شعارات "مظاهرات فلويد" فى بريطانيا.. فيديو

السبت، 06 يونيو 2020 11:49 م
"العنصرية أخطر من كورونا".. شعارات "مظاهرات فلويد" فى بريطانيا.. فيديو مظاهرات مناهضة للعنصرية
كتبت: نهال أبو السعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أثارت أحداث العنف في الولايات المتحدة جراء مقتل جورج فلويد في ولاية منيسوتا الأمريكية غضبا في أوروبا، خاصة المملكة المتحدة التي شهدت اليوم عددا من المظاهرات ضد العنصرية التي انضم لها الآلاف في لندن ومانشستر وكارديف وليستر وشيفيلد.

وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية في لندن، ركع المتظاهرون صمتًا لمدة دقيقة قبل أن يرددوا "لا عدالة ولا سلام" و"حياة السود مهمة"، واستمرت الاحتجاجات على الرغم من أن المسئولين حذروا من التجمعات بسبب فيروس كورونا.

وقالت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتل إن النصيحة عن بُعد الاجتماعي "من أجل سلامتنا جميعاً"، في حين قالت مفوضة الشرطة إن الاحتجاجات "غير قانونية".

 

كارديف
كارديف

وكانت الغالبية العظمى من احتجاجات اليوم سلمية، لكن في وقت لاحق من المساء، عندما تفرق المتظاهرون في لندن كانت هناك اضطرابات خارج داونينج ستريت، وفي وقت سابق تجمع آلاف الأشخاص في العاصمة وكان معظمهم يرتدون أقنعة الوجه والقفازات، ويحمل البعض لافتات تشير إلى كورونا بما في ذلك واحد كتب عليه: "هناك فيروس أكبر من Covid-19 ويطلق عليه العنصرية".

وفي الوقت نفسه في أيرلندا الشمالية قالت الشرطة إنها أصدرت عددا كبيرا من الغرامات نظرا لأخطار الحشود في هذا الوباء.

لندن
لندن

وفي وسط لندن، ركع المتظاهرون على ركبة واحدة ورفعوا قبضاتهم في الهواء خارج السفارة الأمريكية وسط هتافات "الصمت عنف" و"اللون ليس جريمة".

وفي الوقت نفسه، في جلاسكو، أعاد النشطاء المناهضون للعنصرية تسمية الشوارع التي لها روابط بتجارة العبيد واستبدلوا لافتات الشوارع بأسماء الأفارقة والنشطاء السود وضحايا وحشية الشرطة.

وفي مانشستر تجمع حوالى 15000 متظاهر في حدائق بيكاديللي في وسط المدينة، صفقوا في انسجام وحملوا لافتات تحمل الأحرف الأولى من اسم BLM التي ترمز لأهمية حياة السود.

كما تظاهر عدة مئات من الأشخاص في نيوكاسل، بينما شارك الكثيرون في احتجاج عبر الإنترنت تم تنظيمه في شمال شرق إنجلترا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة