خالد صلاح

قصة أول متبرع ببلازما المتعافين.. وابنة القمص بيشواى: شكرا يا محمد أنقذت والدى

الأحد، 07 يونيو 2020 02:25 ص
قصة أول متبرع ببلازما المتعافين.. وابنة القمص بيشواى: شكرا يا محمد أنقذت والدى بلازما
كتب - أحمد صلاح العزب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال محمد عبد الفتاح أول متبرع ببلازما المتعافين من كورونا فى مصر، أنه قد مرت عليه تجربة سيئة للغاية، وهى تعرضه للإصابة بفيروس كورونا، ولا يريد أن يرى الآخرين مثل تلك التجربة الصعبة التى مر بها، مشيرا إلى أن زوجته نصحته كذلك بالتبرع بالبلازما لأنه نوع من أنواع الواجب.

من جانبها، قالت إيرينى نجلة القمص بيشوى وكيل مطرانية قنا، الذى تم نقل البلازما له، خلال مداخلة هاتفية فى برنامج التاسعة المذاع على القناة الأولى المصرية، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، إنها تشكر محمد عبد الفتاح شكرا جزيلا على ما قدمه من التبرع بالبلازما لإنقاذ والدها، والدم المصرى هو دم واحد يجرى فى عروق جميع المصريين، وأن هذا الجميل على رأسهم ويتمنون مقابلته وجها لوجه لتقديم الشكر له.

من جانب أخر، قالت الدكتورة نهى صلاح أبو شنب، رئيس قطاع بنك الدم بالمصل واللقاح، إن المتعافين من كورونا بعد التعافى وعمل مسحتين نأخذ منهم البلازما، وما يؤخذ من متعاف واحد يكفى لعلاج 2 من المصابين.

وأضافت، "يتم إجراء الفحوصات اللازمة قبل أخذ البلازما وتحليل فيروسات حتى نتأكد أنه لا يحمل أي فيروسات أخرى ثم نقوم بإجراءات التبرع".

وأكملت: "هواتفنا موجودة بالدليل وأى متعاف يستطيع الاتصال بنا ونحدد له موعدا ويأتى إلينا معه التحاليل التي تبثت تعافيه، ونناشد المتعافين أن يتصلوا بنا ويكون لهم دور في إنقاذ حياة المصابين".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة