خالد صلاح

أكرم القصاص و"مستر هبدو" خبير ماخبرش حاجة.. تمساح فى الترعة والشير قبل المداولة

الجمعة، 10 يوليه 2020 12:00 م
أكرم القصاص و"مستر هبدو" خبير ماخبرش حاجة.. تمساح فى الترعة والشير قبل المداولة أكرم القصاص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يواصل أكرم القصاص حلقاته الساخرة "مستر هبدو"، عن لجان وخبراء إطلاق الشائعات، والحديث فى كل الموضوعات فشر المتخصصين، وكيف يعين بعضهم نفسه ضابطاً ومحققاً وقاض.. 

 
 وفى الحلقة الجديدة، يكشف القصاص عن جماعة العكننة بالشائعات ، فرق ولجان متخصصة فى اطلاق عشرات الشائعات عن ضرائب ودائع البنوك أو إلغاء دعم الرغيف، والهدف هو التنغيص على الناس، وإثارة غضبهم بشائعات ليس لها منطق.
 
وفى نفس السياق تأتى شائعة ظهور تماسيح فى ترعة المريوطية بعد تطويرها، وهى أحدث شائعة أطلقها المتضررون من تطوير المريوطية، وعمل كورنيش وإنارة الطريق وإلغاء المواقف العشوائية، ويقول القصاص: "نحن فى انتظار أن يطور خبراء الهبد شائعاتهم، ليعلنوا ظهور حيتان وديناصورات، فى ترعة المريوطية". 
 
ويتساءل أكرم القصاص: "أين ذهب خبراء منع امتحانات الثانوية العامة وتحذيراتهم من خطر الامتحانات، وبيانتهم التى يطالبون فيها بإلغاء الامتحانات، مثلما طالبوا بإلغاء الامتحانات بالتابلت، ولماذا يصرون على أنهم يعرفون التعليم والثانوية أكثر من خبراء التعليم؟. 
 
ويواصل أكرم القصاص السخرية من خبراء قناة الجزيرة وتوابعها، وكيف يخرجون خبراء ملاكى من الأدراج والسطوح، ليقولوا أى كلام، ويهاجموا به مصر، ويقدمون كلاما متناقضا من خبراء مخصوصين، من عينة خنفر سميدع ووضاح سميدع. 
 
ويتحدث هبدو عن خبراء يتكلمون فى كل الشؤون، ولايعرفون أى موضوع يتكلمون فيه، وهم بمثابة "خبير ما خبرش حاجة"، ونفس الأمر مع خبراء السوشيال ميديا، ممن يهاجمون النميمة، ويمارسوها، ويصدرون أحكامهم فى أى قضية بالبراءة أو الإدانة، بدون أى فكرة، وهم من يصدرون أحكامهم، ويلعبون دور المباحث والمحققين والقضاة بلا أى معرفة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة