خالد صلاح

جريمة بشعة فى الشرقية.. شاب يقتل شقيقه الأصغر ويدفنه فى حفرة بالمنزل بسبب خلافات عائلية.. شقيقه الأكبر كشف الأمر وأبلغ الشرطة.. المتهم انهار واعترف بجريمته.. واستخراج الجثة فى حالة تعفن تام

الجمعة، 10 يوليه 2020 06:30 م
جريمة بشعة فى الشرقية.. شاب يقتل شقيقه الأصغر ويدفنه فى حفرة بالمنزل بسبب خلافات عائلية.. شقيقه الأكبر كشف الأمر وأبلغ الشرطة.. المتهم انهار واعترف بجريمته.. واستخراج الجثة فى حالة تعفن تام المجنى عليه والمتهم بقتل شقيقه
الشرقية- فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"عندما يهون الدم وتنقطع صلة الرحم تصبح الجريمة أمراً سهلاً، فيتدخل الشيطان ويقتل الأخ شقيقه، ويدفن جثته لمدة 10 أيام داخل مسكنهما دون أن تذرف عيناه الدموع، بعدما احتدمت الخلافات بينهما"، فقرية "بنى شبل" بالشرقية الهادئة دائما كانت على موعد يوم الأربعاء الماضى، مع جريمة أبكت قلوب أهالى القرية، عندما شاهدوا اصطحاب الأجهزة الأمنية بمركز شرطة الزقازيق، أحد شباب قريتهم، لمسرح الحادث لتمثيل طريقة ارتكابه الجريمة أمام النيابة العامة، ليدرك الأهالى بأن أحد أبناء القرية متهم بقتل شقيقه الأصغر.

المتهم بقتل شقيقه بقرية بنى شبل
المتهم بقتل شقيقه بقرية بنى شبل

بداية الواقعة، عندما تلقى اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة الزقازيق من "محمد.ع.ال" صيدلي، مقيم بقرية "بنى شبل" التابعة لدائرة مركز شرطة الزقازيق، باختفاء شقيقه "إسماعيل" 33 سنة ويعمل نقاشا، لمدة 10 أيام، واشتباهه فى أن شقيقه الثالث "أحمد" 36 سنة أنه على علم باختفائه.

وفور تلقى البلاغ كلف العميد عمرو رؤوف، مدير البحث الجنائي، الرائد أحمد متولى، رئيس مباحث مركز الزقازيق، بفحص البلاغ، انتقل رجال المباحث إلى القرية، ومناقشة أفراد الأسرة، أفاد الشقيق الثالث "أحمد" بأن شقيقه المتغيب سافر منذ فترة لدهان منزل بأحد الأماكن، وهو ما نفاه شقيقه مقدم البلاغ.

توصلت تحريات فريق البحث الجنائى من خلال مناقشة أفراد العائلة،إلى أن الأشقاء الثلاثة أعمارهم تتجاوز الثلاثين ولم يسبق لهم الزواج، بالإضافة إلى وجود شجار دائم وخلاف بين "أحمد" وشقيقه "إسماعيل" المجنى عليه، وعلى أثرها أسر "أحمد" فى نفسه ولم يبدها، وعزم على الانتقام من شقيقه، واستدرجه إلى مسكن لهما مهجور مجاور للمسكن المقيمين فيه، بعد أن عزم على التخلص منه، وأعد لذلك الغرض "شرشرة" وطعنه بها طعنة نافذة وتخلص منه داخل حفرة أعدها لهذا الغرض.

المجنى عليه

المجنى عليه

وتابعت التحريات: أن المتهم نفذ جريمته الشنعاء فى حق شقيقه، وراح يمارس حياته بشكل طبيعى، وبسؤال والدته له عن غياب شقيقه لأكثر من 7 أيام عن المنزل كان يطمئنها بأنه يعمل فى أحدى المنازل.

وأضافت التحقيقات أن المجنى عليه كان يعمل نقاشا وكان حاصلا على مؤهل عالى، وبارا بوالدته، وبتضييق الخناق على " أحمد" انهار واعترف بقتله لشقيقه بدعوى تشاجرهما الدائم، وأنه تخلص من الجثة بدفنها فى حفرة داخل إحدى منزلهما المهجور، خشية افتضاح أمره، وتم اصطحابه من قبل ضباط المباحث الجنائية وأرشد عن مكان الجثة، كما وقف يمثل طريقة ارتكابه للجريمة أمام النيابة العامة، التى قررت، برئاسة عبد السلام عابدين، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار الدكتور أحمد التهامى، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، والأداة المستخدمة فى الجريمة وكيفية حدوثها، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وقررت حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة