خالد صلاح

ذكرى رحيل سامى العدل.. لماذا تردد رامز جلال فى استضافته بالبرنامج؟

الجمعة، 10 يوليه 2020 01:47 م
ذكرى رحيل سامى العدل.. لماذا تردد رامز جلال فى استضافته بالبرنامج؟ سامى العدل مع رامز جلال
كتب عادل عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تحل، اليوم، الذكرى الـ5 على رحيل النجم القدير سامى العدل، وإحياء لذكراه نسترجع كواليس حلقته مع الفنان رامز جلال فى برنامج المقالب "رامز ثعلب الصحراء"، والذى عرض فى موسم رمضان 2012، حيث كان اسم الفنان سامى العدل فى قائمة النجوم المفترض استضافتهم فى حلقات البرنامج، لكن تم الاعتراض عليه من قبل الجهة المنتجة، ومن قِبل رامز نفسه أيضا وذلك لإجرائه عملية بالقلب ووجوده بالبرنامج قد يكون خطرا على صحته، لكن تم الاتفاق على مشاركته لكن مع تخفيف المقلب لأقصى حد، ومع وجود كل الاحتياطات بجوار اللوكيشين من أطباء متخصصين وأنابيب أكجسين لإسعافة لو احتاج الأمر ذلك.
 
ومع بدء أحداث الحلقة تواجد العدل فى البرنامج على أساس أنها حلقة خاصة عن السياحة فى الغردقة، وكان رامز متخوف جدا من هذه الحلقة لذلك لم يمارس ضغوطه الطبيعية على سامى العدل، نظرا لحالته الصحية إلا أن مع ظهور رامز والكشف عن شخصيته كان رد فعل الراحل سامى العدل عنيف جدا عليه إلا أن رامز فر منه فى الصحراء للإفلات من بطشه.
 
درس سامى العدل التمثيل فى المعهد العالى للفنون المسرحية، وبعد تخرجه عمل فى مسرح التليفزيون وجسد أول دور له فى فيلم كلمة شرف، لكن كانت تراوده فكرة الإنتاج من حين إلى آخر حتى قرر إنشاء شركة "العدل فيلم" فى منتصف الثمانينيات وكان فيلم "حقد امرأة" أول أفلامه الإنتاجية، لكن لم يتوقف حلمه عند ذلك فالحلم الحقيقي كان تكوين إمبراطورية فنية تضمه هو وأخوته واستطاع تحقيق هذا الحلم أيضا وكونوا شركة "العدل جروب". 
 
استطاع أن يكتشف العديد من النجوم ويقدمهم للساحة الفنية، فهو أول من قدم الفنان مصطفى قمر فى السينما، وقال عنه مصطفى قمر فى أحد اللقاءات "حميد الشاعرى له الفضل على فى الغناء، وسامى العدل هو أول من قدمنى للسينما فله الفضل على فى الكثير من المواقف التى لا أستطيع أن أنساها"، ولم يكن مصطفى قمر هو الوحيد بل قدم سامى العدل أيضا الفنان مصطفى شعبان من خلال فيلم "خلى الدماغ صاحى"، وكذلك قدم الفنان أحمد عيد والفنان فتحى عبد الوهاب فى فيلم وثائقى. 
 
سامى العدل كان أبا روحيا للكثير من الأجيال ولقب كذلك بإمبراطور الوسط الفنى، فقد عرف وسط زملائه بالجد وحمامة السلام، حيث كان دائم الصلح بين المتخاصمين حتى قيل أنه كان ينظم جلسة صلح شهرية للمتخاصمين ، وكانت أخر وصاياه لصناع السينما فى مصر هى أن ينتجوا أعمالًا هادفة ولها مضمون ولابد أن يدركوا أنهم يخاطبون جمهورا واعيا وذكيا أن يقبل على سلعة سيئة.
 
سامى العدل مع رامز جلال (1)
 
سامى العدل مع رامز جلال (3)
 
سامى العدل مع رامز جلال (4)
 
سامى العدل مع رامز جلال (5)
 
سامى العدل مع رامز جلال (6)
 
سامى العدل مع رامز جلال (7)
 
سامى العدل مع رامز جلال (8)
 
سامى العدل مع رامز جلال (9)
 
سامى العدل مع رامز جلال (10)
 
سامى العدل مع رامز جلال (11)

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة