خالد صلاح

فضيحة القرن.. وزير فنزويلى يهرب ذهب بـ1.8 مليون يورو إلى تركيا

الجمعة، 10 يوليه 2020 05:47 م
فضيحة القرن.. وزير فنزويلى يهرب ذهب بـ1.8 مليون يورو إلى تركيا ذهب فنزويلا
فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة "التيمبو" الكولومبية إن وزير التعدين الفنزويلى أليكس صعب يسيطر على الذهب الفنزويلى بالتعاون مع شريكه الإيطالي كاميلا فابري، وقام الطرفان بتهريب 1.8 مليون يورو إلى تركيا وإيران.

وقالت الصحيفة إن الشركة أنشأها صعب لاستخراج الذهب من فنزويلا. وأكدت أن الرئيس نيكولاس مادورو قايض أطنانا من الذهب مقابل شحنات نفط إيرانية، هذه المرة عبر دعوى قضائية.

فقد أظهرت وثيقة قدمت إلى محكمة في لندن أن البنك المركزي الفنزويلي أقام دعوى قضائية لإرغام بنك انجلترا على تسليم ذهب تزيد قيمته على 930 مليون جنيه استرليني (1.02 مليار دولار) حتى تتمكن الحكومة من تمويل مساعيها لكبح تفشي فيروس كورونا.

وأيضا وقع طارق العيسمى، النائب الأول لرئيس اقتصاد النظام الفنزويلي ، الذى يقول صعب أنه ابن عمه، العقد نيابة عن مادورو ، والإيطالي يمثلان مارلين ديس تيكاريت في مادنسيليك إيه.

وبحسب الوثائق التى تحتفظ بها صحيفة التيمبو، فإن صهر صعب يمتلك 45% من الأسهم. وأكد نائب المعارضة للنظام، أميريكو دي جراتسيا ، أن "كل الذهب الذي يترك أركو مينيرو يمر عبر أيدي أليكس صعب".

وأشارت الصحيفة إلى أن تلك الدعوى تأتى في أعقاب طلب قدمته فنزويلا إلى بنك انجلترا في أبريل لبيع جزء من احتياطاتها من الذهب التي تحتفظ بها لدى البنك المركزي البريطاني وإرسال حصيلة البيع إلى الأمم المتحدة لمساعدة مساعى البلاد لمحاربة الفيروس القاتل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة