خالد صلاح

محمد بن راشد عن تصدر الإمارات الـ8 عالميا بالخدمات الذكية: المستقبل لمن يتفوق رقميا

الجمعة، 10 يوليه 2020 09:24 م
محمد بن راشد عن تصدر الإمارات الـ8 عالميا بالخدمات الذكية: المستقبل لمن يتفوق رقميا محمد بن راشد
كتب هيثم سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

علق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على تصدر دولة الإمارات الدول العربية وغرب أسيا وتصدرها المركز الثامن عالميا في مؤشر الخدمات الذكية والرقمية، بأن المستقبل لمن يتفوق رقمياً.

وكتب محمد بن راشد، عبر حسابه بموقع تويتر:"صدر قبل قليل تقرير الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية الذي يقارن الخدمات الذكية في 193 دولة .. الإمارات الأولى عربياً وإقليمياً وعلى مستوى غرب آسيا.. والثامن عالمياً.. في مؤشر الخدمات الذكية والرقمية .. المستقبل لمن يتفوق رقمياً".

وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،  غير صورة حسابه الشخصي في " تويتر" وانستجرام   تزامناً مع قرب انطلاقة مسبار الأمل، الحدث المُرتقب في مختلف أنحاء العالم لاستكشاف المريخ.

ومن المقرر أن تطلق الإمارات فى 15 يوليو الجارى، أول مسبار عربى لاستكشاف المريخ، ويحمل اسم "مسبار الأمل".

ويأتى إطلاق المشروع فى إطار "مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ" الذى يسير وفقا للجدول الزمنى المعتمد رغم تحديات انتشار فيروس كورونا، بحسب وكالة أنباء الإمارات "وام".

وبإطلاق "مسبار الأمل" ستصبح الإمارات أول دولة عربية تضع مسبارا غير مأهول فى المدار لاستكشاف الكوكب الأحمر، وذلك بعدما أرسلت العام الماضى رائد فضاء أمضى ثمانية أيام فى محطة الفضاء الدولية.

ويتولى قيادة التجهيزات والاختبارات فريق عمل "مسبار الأمل" المكون من كوادر إماراتية شابة، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين والعلميين لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ.

وسينطلق مسبار الأمل، عند الساعة 5:51:27 صباحا بتوقيت اليابان (00:51:27 بعد منتصف الليل بتوقيت الإمارات) (20,51 ت غ) يوم الأربعاء الموافق 15 يوليو 2020 من مركز تانيغاشيما الفضائي" فى اليابان.

ومن المتوقع أن يصل مسبار الأمل إلى مدار كوكب المريخ، فى فبراير المقبل، بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات بيوبيلها الذهبى، ومرور 50 عاما على إعلان الاتحاد عام 1971.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة