خالد صلاح

حتى لا ننسى اغتيال البراءة فى سوهاج.. أب يجرى عملية ختان لبناته الثلاث بعد تخديرهن بالتعاون مع طبيب.. الأم تقدمت ببلاغ ضد الاثنين.. والمحكمة تقرر حبس الطبيب 3 سنوات والأب سنة

الأحد، 12 يوليه 2020 11:00 م
حتى لا ننسى اغتيال البراءة فى سوهاج.. أب يجرى عملية ختان لبناته الثلاث بعد تخديرهن بالتعاون مع طبيب.. الأم تقدمت ببلاغ ضد الاثنين.. والمحكمة تقرر حبس الطبيب 3 سنوات والأب سنة حبس - ارشيفية
سوهاج محمود مقبول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا لختان الإناث.. لا لاغتيال البراءة.. شعارات وحملات لمناهضة هذه العادة ومع ذلك لازالت هناك عقول متحجرة وقلوبا قاسية ماتت بداخله كل أشكال الرحمة وتنتهك حقوق البنات فى سن الزهور، بدعوى العفة والشرف مع العلم أن العفة والشرف ليسا فى تنفيذ تلك العادة، ولكن العفة فى تعاليم الدين السمحة وغرس القيم الطيبة والتعريف بالحلال والحرام وخلق جو أسرى يسمح بالرأى والرأى الآخر فى وجود مساحة من الحرية عن التعبير عن الذات وأن يكون بكل بيت شخص يتم الرجوع إليه لطلب النصيحة والمشورة.

فى محافظة سوهاج وتحديدا مركز جهينة يعيد من جديد قصص اغتيال البراءة من خلال ارتكاب طبيب بمديرية الشئون الصحية لتلك الجريمة حيث تم ختان 3 صغيرات أعمارهن من بين 9 و11و14 سنة بعد تخديرهن بحجة تطعيمهن للوقاية من فيروس كورونا المستجد على غير الحقيقة وبعد تخديرهن أستيقظن على الألم شديدة بأعضاهن التناسلية ومكبلين الأقدام وحدث ما لم يكن يتوقعنه وهو اغتيال براءتهن بمباركة والدهن.

بداية القصة عندما تقدمت ربة منزل لخط نجدة الطفل فى 31 مايو الماضى حيث تتضمن البلاغ استغاثة الأم حول ختان 3 من بناتها وتم التنسيق وإحالة البلاغ للنيابة العامة، وتم تحرير محضر بمركز شرطة جهينة وتم التوجيه بسرعة ضبط مرتكبى الواقعة والتحرى حوالها.

وتم إخطار اللواء دكتور حسن محمود مساعد الوزير مدير أمن سوهاج والذى وجه بسرعة تنفيذ قرار النيابة العامة فى هذا الشأن وكلف اللواء عبدالحميد أبوموسى مدير إدارة المباحث الجنائية الرائد محمد جادالله بالتحرى فى الواقعة وضبط المتحرى عنهما بناء على البلاغ المقدم.

وتم ضبط الطبيب مرتكب الواقعة ووالد البنات الثلاثة وبمواجهتما بما ورد بالبلاغ اعترفا بارتكبهما الواقة وتم تحرير محضرا بذلك وتم العرض على النيابة العامة التى تولت التحقيق.

بدأ التحقيق وجاء قرار النيابة العامة بإحالة الطبيب ووالد 3 فتيات إلى محاكمة جنائية عاجلة لارتكاب الأول جناية ختانهن ولم يبلغن ثمانى عشرة سنة ميلادية واشترك الثانى معه بطريقى الاتفاق والمساعدة فى ارتكاب تلك الجريمة وبسؤال المجنى عليهن اللاتى تعرفن على الطبيب والمتهم حال عرضه عليهن بالتحقيقات عرضا قانونيا فقررن خداع والدهن لهن بأن أوهمهن بقدوم الطبيب إلى مسكنهن لتطعيمهن ضد فيروس كورونا وحقنهن الأخير بقعار ففقدن وعيهن وبعدما استفقن فوجئن بتقيد أرجلهن وشعرن بآلام فى أعضائهن التناسلية فأبلغن والدتهن "المطلقة بالواقعة وسألت النيابة العامة الأخيرة وشقيقة والد الفتيات " المتهم" فشهدتا بذات المضمون وأكدت تحريات الشرطة ارتكاب المتهمين الواقعة على نحو ما تقدم.

وأثبت تقرير مصلحة الطب الشرعى أنه بتوقيع الكشف الطبى على المجنى عليهن تبين بهن اثار حقنهن وريديا واستئصال أجزاء من أجهزتهن التناسلية الخارجية بالشكل والهيئة الناتجين عن عمليات الختان، مؤكدا جواز حدوث الواقعة على نحو ما انتهت إليه التحقيقات.

اليوم قضت محكمة الجنايات بسوهاج فى القضية رقم ٢٦٦٩لسنة ٢٠٢٠جنايات مركز جهينة الدائرة الخامسة برئاسة المستشار أيمن فاروق وعضوية المستشارين عبدالرحمن عبد الحافظ والمستشار محمد فتحى صادق اليوم بسجن الطبيب حسن م .م .ع مدير الوحدة الصحية بنجع الضبع مركز جهينة ثلاث سنوات وحبس الاب عبد النعيم ح .خ سنة مع الشغل وتعود القضية الى ان الزوجين مطلقين ولديهم ثلاث بنات هم س ول . ت عبدالنعيم حسن واعمارهن ٧و٩و14سنة احضرهم الاب من مدينة الاسماعيلية حيث اقامتهم مع امهم المطلقة سرية . خ . ن الى مركز جهينة واتفق مع الطبيب سالف الذكر على ختان البنات الثلاثة بمنزلة وحضر الطبيب الى منزل المذكور واوهم الاب البنات بان الطبيب سيعطيهم حقن للوقاية من فيرس كورونا ولكنها حقن بنج فقام الطبيب بتخديرهم ثم قام بختانهن وحال علم الأم من صغارها هاتفيا قامت بالإبلاغ.

ترجع أحداث القضية عقب تلقى اللواء دكتور حسن محمود مساعد الوزير مدير أمن سوهاج بلاغا من اللواء مصطفى الدردير نائب المدير لقطاع الشمال يفيد بورود بلاغ ضد طبيب ومزارع بفيد بختان 3 أطفال دائر مركز جهينة وذلك عقب تقدم والدة الأطفال ببلاغ ضد الطبيب ووالد الأطفال.

وصلت التحريات التى أشرف عليها اللواء عبدالحميد أبوموسى مدير إدارة المباحث الجنائية وقادها الرائد محمد جادالله، رئيس مباحث مركز شرطة جهينة بقيام ع. م مزارع بختان بناته الثلاثة أعمار 14 سنة، 11 سنة، و9 سنوات بمعرفة طبيب ويشغل منصب مدير الإدارة الصحية بجهينة وتم ضبطهم وبالعرض على النيابة العامة اعترفا بارتكاب الواقعة أحالت النيابة المتهمين المحبوسين لمحكمة الجنايات التى أصدرت حكمها السابق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة