خالد صلاح

كواليس غرفة الملابس.. استهتار أوتوفيستر يلقن الزمالك نصف دستة أهداف من الأهلى

الأحد، 12 يوليه 2020 12:10 م
كواليس غرفة الملابس.. استهتار أوتوفيستر يلقن الزمالك نصف دستة أهداف من الأهلى الألمانى أوتوفيستر
كتب عمرو جاب الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دائمًا ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، ويكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

عندما تجتمع كل الظروف ضد أى فريق ليُقدم أسوأ ما لديه، عندها ستكون النتيجة كارثية لا محال، وعندما يكون الحديث والكواليس والأسرار تخص مباريات القمة بين الأهلى والزمالك فالحديث يكون له وضع خاص، وإن عُدنا بالتاريخ للوراء ستكون أشهر مباريات القمة بلا استثناء هى قمة موسم 2001 – 2002، بعدما حقق الأهلى فوزه التاريخى على الأبيض بنتيجة 1/6 تحت قيادة المدرب البرتغالى مانويل جوزيه، فى المباراة التى أقيمت بينهما يوم 16 مايو 2002 والتى لا تزال فى ذاكرة جماهير القطبين حتى الآن.

اختلفت آراء الجميع حول الهزيمة الثقيلة التى تلقاها الزمالك من الأهلى بنصف دستة أهداف، إلا أن الاتفاق الوحيد بين جميع اللاعبين والمدربين فى ذلك الوقت عن المتسبب فى هذه الهزيمة، كان الألمانى أوتوفيستر المدير الفنى للقلعة البيضاء وقتها، فالبداية كانت عند حلمى طولان، مدرب إنبى الحالى، والذى كان ضمن الجهاز المعاون للألمانى أوتوفيستر فى القمة الشهيرة ورحل عن تدريب الفريق قبل أيام من المباراة، وقال تصريحه الشهير بأن الزمالك مقبل على كارثة بسبب المدير الفنى الألمانى.

فيما أكد محمد أبو العلا، لاعب وسط الزمالك السابق، أن الألمانى أوتوفيستر تسبب فى الخسارة القاسية أمام اﻷهلى بسبب عدم احترامه للخصم سواء من خلال تصريحاته قبل المباراة، أو التشكيل الذى وضعه للمباراة وخوض اللقاء بطريقة هجومية ولم يتعامل مع الواقع ولم يدرس لاعبى الأهلى، وهو ما أكده أيضًا بشير التابعى، مدافع الأبيض السابق، عندما قال: "قبل مباراة الـ 6/1 أوتوفستر قال أهلى مين دا أنا اكسب بأى لاعب"، مشيرًا إلى أنه بعد هذه المباراة أراد أوتوفيستر التخلص من نصف الفريق.

وكشف أحمد صالح لاعب الزمالك السابق، أن الألمانى أوتوفيستر استبعده من قائمة مباراة الأهلى، مشددًا على أن المعسكر الخاص بالفريق قبل مباراة الأهلى 6 / 1 كان غير طبيعيًا، وأوتوفيستر كان يتناول الكحول بكثافة وكان قبل المباراة شارب.

كل هذه المشاهد أكدها أوتوفيستر نفسه، فى تصريحاته مؤخرًا، عندما أكد أن الأهلى بالنسبة له فريق عادى وليس مرعبًا كما يرى الكثيرون، لافتًا إلى أنه كان دائمًا يرى مباراة الزمالك أمام المارد الأحمر مباراة عادية لا تستحق الضجة التى تثار قبلها، مشيرًا إلى أن الأهلى كان مثله مثل أى فريق آخر فى الدورى وكان الزمالك متفوقًا عليه للغاية، مضيفًا أن فوز الأهلى على الزمالك بنتيجة 6 / 1 مجرد "سقطة عادية"، لافتًا إلى أنه قبل هذه المباراة فاز على الأهلى 5 مرات وكان التفوق الكاسح من نصيب فريقه الزمالك.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة