خالد صلاح

أين ذهب فيروس كورونا بعد انخفاض الإصابات اليومية لأقل من 1000؟.. رئيس اللجنة العلمية: التباعد الاجتماعى و إجراءات الوقاية وراء انحسار الإصابات.. حسام حسنى: ارتفاع معدل الشفاء لـ 29.7% والوفيات دون المعدل الدولى

الإثنين، 13 يوليه 2020 04:06 م
أين ذهب فيروس كورونا بعد انخفاض الإصابات اليومية لأقل من 1000؟.. رئيس اللجنة العلمية: التباعد الاجتماعى و إجراءات الوقاية وراء انحسار الإصابات.. حسام حسنى: ارتفاع معدل الشفاء لـ 29.7% والوفيات دون المعدل الدولى أين ذهب كورونا بعد انخفاض الإصابات اليومية لأقل من 1000؟
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تواتر انخفاض إصابات كورونا خلال الفترة الماضية، طرح سؤالا هاما أين ذهب فيروس كورونا، خاصة بعدما تهاوت الإصابات اليومية إلى أقل من الــ1000 إصابة، التى قد كانت اقتربت من 1800 حالة يومياً.

من المؤشرات المهمة أيضا التى تعزز الإجابة على السؤال السابق هى وصول معدلات الشفاء من المرض إلى 29.7% فى مقابل تهاوى معدل الوفيات الذى بلغ 4.7% ليصبح دون معدل الوفيات العالمية الذي يستقر عند 5.3% وفسرت اللجنة العلمية المشرفة على علاج كورونا بوزارة الصحة بانخفاض الإصابات اليومية وكذلك الطفرات التى طرأت على الفيروس وجعلته ضعيفا وهو ما ظهر منذ أول شهر يوليو الجارى.

تصريحات الدكتور حسام حسنى، رئيس اللجنة العلمية المشرفة على علاج كورونا تدمغ علي صدق النتائج السبقة والتي قال فيها أن الإصابات ستبدأ في التراجع مع بداية شهر يوليو الجاري ثم تنكسر حدة الإصابات وتتراجع مع بداية النصف الثاني من يوليو الجاري وبحسب الإصابات المسجلة من جانب وزارة الصحة فإن ذروة الإصابات ظلت حتى 19 يونيو الماضى ثم توالت انخفاضات أعداد الإصابات اليومية إلى ما دون الألف حالة.

ويظهر مؤشر إصابات كورونا اليومية، عكس المنحنى اتجاهه وارتداده هبوطا اعتبارا من يوم 19 يونيو، الذى سجل ذروة إصابات كورونا بـ 1774 حالة وسجلت مصر فى الأسبوع الأخير 7955 حالة، وهو أقل عدد أسبوعى منذ 19 يونيو الماضى، بانخفاض 2204 حالات عن الأسبوع الذى يسبقه (26 يونيو حتى 2 يوليو) الذى شهد تسجيل 10159 حالة، وكذلك بالمقارنة بأسبوع ما بعد الذروة الذي سجل 10693 حالة (19 يونيو حتى 25 يونيو).

فيما سجل أسبوع الذروة (من 13 يونيو وحتى 19 يونيو) 10908 حالات، وسجل الأسبوع السابق له (من 6 يونيو وحتى 12 يونيو) 10188.

وسجلت مصر حتى اليوم 82070 إصابة بفيروس كورونا منذ بداية الأزمة منتصف فبراير الماضي وقال الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية المشرفة على علاج كورونا بوزارة الصحة والسكان هناك انخفاض كبير في الإصابات وذلك راجع لعدة أسباب أولها الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية وثانيها الاستمرار في غلق مواطن التجمعات والزحام مع التحذير المستمر فى التواجد بها منعا لنقل عدوي كورونا.

وأضاف: نحن بحاجة إلى استمرار الانخفاض العددي للإصابات اليومية لمدة 14 يوم ومن هنا نبدأ في تحديد الذروة ما إذا كانت انتهت أم لا وتابع: اللافت في الإحصائية التي أعلنتها وزارة الصحة تسجيل معدلات منخفضة من الوفيات اليومية على مدار الأيام الماضية مقارنتا بتسجيل 91 حالة وفاة كأعلى معدل وفيات يومي وهنا نؤكد أن الفيروس في انحسار بفضل اتباع الإجراءات الوقائية والحرض على التباعد.

وارتفع المعدل الإجمالى للوفيات ليستقر في مقابل إجمالي الإصابات عند 4.7% بالنظر إلى تسجيل 3858 حالة وفاة حتى الآن، ليظل دون متوسط معدل الوفيات العالمي المُسجل لدى منظمة الصحة العالمية بـ 5.3%.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة