خالد صلاح

الجيش اليمني يحرر مواقع جديدة في جبهة "قانية" ويكبد الحوثيين خسائر بشرية ومادية

الإثنين، 13 يوليه 2020 04:55 م
الجيش اليمني يحرر مواقع جديدة في جبهة "قانية" ويكبد الحوثيين خسائر بشرية ومادية الجيش اليمنى
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 شنّت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالمقاومة الشعبية، اليوم الاثنين، هجومًا واسعًا تمكنت خلاله من تحرير مواقع جديدة في جبهة "قانية" شمالي محافظة البيضاء، مكبدة ميليشيات الحوثي خسائر بشرية ومادية.

 

ونقل الموقع الرسمي للجيش اليمني (سبتمبرنت) عن مصدر عسكري قوله إن قوات الجيش مسنودة برجال القبائل تمكنت من تحرير عدد من المواقع والمرتفعات في عدة محاور بمنطقة قانية شمالي البيضاء، خلال هجوم نوعي بإسناد من تحالف دعم الشرعية.

فيما كشفت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين، اليوم الاثنين، عن اختطاف ميليشيا الحوثي الانقلابية 157 امرأة خلال عامين.

وذكرت الرابطة - في بيان أوردته قناة "العربية" الإخبارية - أنها وثقت 18 حالة اختطاف للنساء لدى الحوثيين تعرضن للاحتجاز والعنف اللفظي والتهديد بالاعتداء الجنسي عليهن، والعنف الجسدي وحرمانهن من التواصل مع ذويهن لإبلاغهم بتعرضهن للاحتجاز، وعدم الإفراج عنهن إلا بعد دفع مبالغ مالية كبيرة، وأخذ التعهدات عليهن بعدم المشاركة في أي فعالية مستقبلا.

وأوضحت أن ميليشيا الحوثي تعتقل النساء لأسباب منها التظاهر للمطالبة بتحسين الوضع المعيشي، أو بسبب مخالفة الرأي والانتماء السياسي والتنقل بين المحافظات، كما أن جماعة الحوثي تعتقل أقارب النساء بدلا عنهن في بعض الأحيان.

وأضافت: "أن النساء الموقوفات في النقاط الحوثية المستحدثة على مداخل المحافظات تعرضن للاحتجاز ومنعن من السفر وتركن في العراء أو مناطق غير مأهولة بالسكان، الأمر الذي تسبب في حالة خوف شديد وتعرض حياتهن للخطر".

واتهمت الرابطة، ميليشيا الحوثي بتلفيق تهم الدعارة لبعض المعتقلات بهدف عزلهن عن المجتمع وإطالة أمد احتجازهن.

وأشارت إلى أن أساليب التعذيب النفسية التي تتبعها جماعة الحوثي ضد المعتقلات والمعاملة القاسية ضد النساء تسببت بتراجع هامش الحريات ومضاعفة تمزق النسيج الاجتماعي.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة