خالد صلاح

تفاصيل مرعبة عن شاطئ النخيل.. غطاس يروي صعوبة استخراج جثث الغرقى

الإثنين، 13 يوليه 2020 02:42 م
تفاصيل مرعبة عن شاطئ النخيل.. غطاس يروي صعوبة استخراج جثث الغرقى شاطئ النخيل - أرشيفية
الإسكندرية – جاكلين منير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قدم اليوم السابع لايف جديدا من شاطئ النخيل بمحافظة الإسكندرية، حيث تم عمل لقاء مع الدكتور رأفت محمد توفيق حمزة أستاذ مساعد بقسم تدريب الرياضات المائية بجامعة الإسكندرية، ومتخصص فى الإنقاذ تابع للاتحاد الدولى للإنقاذ بمصر، والذى يحاول إنقاذ الطفل.

وقال أستاذ مساعد بقسم تدريب الرياضات المائية بجامعة الإسكندرية، أن الطفل الغريق داخل شاطئ النخيل من كوم حمادة بالبحيرة، ويجرى العمل على إنقاذه بالتطوع وناشد جميع المؤهلين للغطس لمساعدته فى إخراج الطفل، حيث إن الرؤية ضعيفة جداً فى تلك المنطقة.

وأضاف الدكتور رأفت محمد توفيق حمزة، أن أسرة الطفل متواجدة منذ 3 أيام على الشاطئ للبحث عن جثة طفلهم، حيثأنه نزل فى المياه منذ السادسة صباحاً وهو متطوع لوجه الله لإنقاذ الطفل، حيث أن الطفل غارق من يوم الجمعة الماضية، كما وعدهم المحافظ بالعمل خلال الفترة المقبلة بحل أزمة الشاطئ لإنهاء أزمة الحواجز بالشاطئ، حيث أن حواجز الأمواج موجودة منذ زمن، حيث أنه شاطئ النخيل يتم داخله حالات غرق منذ عام 98، حيث أن الشاطئ يبتلع سنوياً بمنطقة الـ21 وسمى بشاطئ الموت لكونه يبتلع أطفال ونساء وشباب بصورة سنوية، مؤكداً أن شواطئ الإسكندرية التى لا يوجد داخلها حالات غرق كثيرة لا توجد بها حواجز وبلوكات خرسانية كالموجودة فى النخيل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة