خالد صلاح

صور..آلاف يتوافدون لتوديع جثمان عمدة سيول رغم الإعلان عن تشييعه عبر الانترنت

الإثنين، 13 يوليه 2020 05:40 ص
صور..آلاف يتوافدون لتوديع جثمان عمدة سيول رغم الإعلان عن تشييعه عبر الانترنت توديع جثمان عمدة سيول
كتب وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أفادت اللجنة المنظمة لتشييع عمدة سيول الراحل بارك وون-سون، بأن مراسم توديعه ستجرى عبر الإنترنت، تماشيا مع حملة التباعد الاجتماعى الرامية للحد من تفشى وباء كورونا.

 

وقال النائب بارك هونغ-كون من الحزب الديمقراطى الحاكم، الذى يشارك فى قيادة لجنة تنظيم الجنازة، إن جثمان الراحل سينقل من مستشفى جامعة سيول الوطنية إلى مبنى المدينة اليوم الاثنين لإجراء المراسم المخطط لها فى الساعة الثامنة والنصف، مشيرا إلى أن "الحدث سيجرى عبر الإنترنت بشكل يتماشى مع مبادئ التعاون مع مجهودات منع تفشى كورونا، وسيعقد على نطاق بسيط".

 

وحدد عدد الحضور بـ100 شخص، بما يشمل أفراد أسرة الفقيد، وكبير موظفى المدينة، وممثلين عن الحزب والجماعات المدنية.

 

وستبث المراسم التى تعد جزءا من مراسم العزاء العامة التى تستضيفها حكومة سيول رسميا، عبر الهواء على قنوات حكومة سيول على موقع يوتيوب ومحطة الراديو التابعة للحكومة "تى بى إس".

 

وسيتم نقل جثمان "بارك" إلى محرقة حديقة سيول التذكارية قبل أن يتم دفنه فى مسقط رأسه تشانغ نيونغ، بإقليم كيونغ سانغ الجنوبي.

 

وقد زار 11,486 شخصا قاعة العزاء أمام مبنى البلدية، كما وضع ما يزيد عن 640 ألف شخص زهورا افتراضية على نصبه التذكارى على الإنترنت، وفقا لمسؤولين فى المدينة.

 

ووجد عمدة سيول الذى كان فى منتصف ولايته الثالثة ومرشحا محتملا للانتخابات الرئاسية المقبلة ميتا الأسبوع الماضي، بعد اتهامه رسميا بالتحرش جنسيا بمساعدته السابقة.

الحزن يخيم على المشيعين فى جنازة عمدة سيول
الحزن يخيم على المشيعين فى جنازة عمدة سيول

 

المشيعون  يشاركون فى عزاء وفاة عمدة سيول
المشيعون يشاركون فى عزاء وفاة عمدة سيول

 

رجل يبكى على وفاة عمدة سيول
رجل يبكى على وفاة عمدة سيول

 

سيدة تبكى  (6)
سيدة تبكى على وفاة  عمدة سيول

 

سيدة تبكى على وفاة عمدة سيول
سيدة تبكى على وفاة عمدة سيول

 

سيدة تبكى
سيدة تبكى

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة