خالد صلاح

ويكشف: 75% من إيراداتنا حصيلة الضرائب..

محمد معيط يؤكد دعم "المالية" التوسع فى تحويل السيارات للعمل بالغاز

الإثنين، 13 يوليه 2020 08:35 م
محمد معيط يؤكد دعم "المالية" التوسع فى تحويل السيارات للعمل بالغاز وزير المالية
كتب أحمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن هناك 3 مبادرات لتحويل السيارات للعمل بالغاز، حيث الأولى للتاكسى والميكروباص ما مر عليهم 20 سنة وبقوة القانون يتخردوا ويستبدلوا بتاكسى أو ميكروباص يعمل بالغاز، والتاكسى والميكروباص يتم تشجيعهم للتحول للغاز، وتحديد فترة معينة للتحول.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "على مسئوليتى"، على فضائية "صدى البلد"، مع الإعلامى أحمد موسى، أن السيارات الملاكى التى مر عليها 20 سنة أو 25 سنة يتم استبدالها على أن يكون الغاز عنصر الطاقة للسيارة.

وأشار معيط إلى أن غالبية دول العالم بدأت في التخلي عن عمل السيارات بالبنزين والسولار، وتابع: "نحن دولة تستورد سولار وبنزين وننتج غاز ولدينا فائض، وكذلك الغاز أوفر، حيث تستفيد الدولة بتقليل استيراد السولار والبنزين، وتستخدم الغاز ويستفيد المواطن، مردفاً: "مصر تستورد سولار وبنزين بـ150 مليار جنيه في العام".

وذكر أنه دائماً المجتمعات يكون لديها مبادرات لتنمية الاقتصادية وتخليق فرص عمل وإحداث نوع من الحركة الاقتصادية، مثل إطلاقنا مبادرة التاكسى الأبيض، حيث جميع الأطراف استفادوا، مؤكداً أن استخدام السيارات التي تعمل بالغاز يحقق وفرا اقتصادياً ومادياً.

وتابع: "سندعم عملية التوسع في تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى"، مشيراً إلى أنه سيتم الإعلان عن برنامج محدد للتعامل مع مشروع تحويل السيارات للعمل بالغاز.

ولفت إلى أن عددا من الوزراء سيعملون على التخطيط لمشروع تحويل السيارات للعمل بالغاز، مضيفاً أن عددا من المؤسسات ستشارك في منظومة تحويل السيارات للعمل بالغاز.

وتابع وزير المالية: "حصلت على موافقة مجلس الوزراء لطرح سندات خضراء بقيمة نصف مليار دولار"، مؤكداً أن هذا العام لأول مرة مصر ستطرح سندات خضراء خلال شهور.

وأوضح أنه أنفقنا 200 مليار جنيه لبناء وحدات بمشروع الإسكان الاجتماعى، موضحاً أن 75 % من إيراداتنا حصيلة ضرائب و25% إيرادات متنوعة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة