خالد صلاح

3 أطفال حديث الصباح والمساء في الوسط الكروى.. أدم يدفع شيكابالا لمواجهة العنصرية بين الأحمر والأبيض..ليلي تضع عمرو السولية في مواجهة التحرش والتنمر.. وزينة خالد الغندور تجمع شمل الأهلي والزمالك بعد محنة كورونا

الإثنين، 13 يوليه 2020 06:00 ص
3 أطفال حديث الصباح والمساء في الوسط الكروى.. أدم يدفع شيكابالا لمواجهة العنصرية بين الأحمر والأبيض..ليلي تضع عمرو السولية في مواجهة التحرش والتنمر.. وزينة خالد الغندور تجمع شمل الأهلي والزمالك بعد محنة كورونا عمرو السولية مع ليلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى غضون أيام قليلة كانت ثلاثة من أبناء مشاهير الكرة هم حديث الصباح والمساء في الوسط الكروى بين جماهير الأهلى والزمالك بعد أن تصدر كل منهما المشهد ليضع والده في مواجهة أفات المجتمع الكروى والمتعلقة بالعنصرية والتنمر والتعصب فبعض هؤلاء الأطفال كشف عن الوجه القبيح للبشرية وبعضهم الأخر أظهر معناها الجميل وهو مانلقى عليه الضوء في السطور التالية..

*ليلى عمرو السولية

شارك عمرو السولية لاعب خط وسط فريق الأهلى، متابعيه وجمهوره عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام صورًا جديدة برفقة ابنته ليلى معلقه عليها: "كل شيء بالنسبالى" ليفاجأ بموجة من التحرش ضد نجلته الصغرى.

ورد لاعب النادى الأهلي عمرو السولية على تعليقات عدد من متابعيه بموقع إنستجرام، والذين زعموا أن ملابس ابنته ليلى التى تبلغ من العمر 3 سنوات ونصف غير محترمة، موضحًا أنه سيتقدم ببلاغات ضدهم. وكتب عمرو السولية، عبر حسابه بموقع إنستجرام: "ليلى بنتي عندها 3 سنين و نص (لسه قالعة البامبرز من كام شهر) الكلام ده بيتقال على طفلة!! أيه اللي يخلى (بني آدم) خنزير ممكن يبص على لبس طفلة ويركز غير أنه فعلاً خنزير؟! ايه المرض ده".

وأضاف السولية، "دول اللي لما بيكبروا بيكونوا مغتصبين ومتحرشين واللي بنخاف على بناتنا وأهلنا ينزلوا الشارع عشان ميتعرضوش لأذاهم، أتمنى الشيوخ اللي بيبرروا للتحرش ولبس البنت يكونوا مبسوطين دلوقتى وهما شايفين اللي بيحصل".

وتابع: "قررت أتقدم ببلاغات لأصحاب الكومنتات دى عشان اللي زى دول مينفعش يكبروا وسطنا قررت أحمى بناتي اللي لسه مشافوش الدنيا وللأسف خايف عليهم يشوفوا كمية القرف والاشمئزاز ده".

وحرص لاعبو  الاهلى على دعم السولية على رأسهم رمضان صبحى والمالى أليو ديانج ومحمد مجدى "قفشة" ومروان محسن بعد واقعة التنمر التى تعرضت لها ابنته الصغيرة ليلى.

*أدم شيكابالا

محمود عبد الرازق " شيكابالا " قائد فريق الزمالك حرص على نشر صورة له رفقة زوجته ونجله آدم احتفالا بعيد الفطر المبارك عبر حسابه الرسمى على موقع التواصل الاجتماعى انستجرام معلقا: "عيد سعيد" ليفاجأ بموجة من العنصرية والتنمر على صورة نجله.

ادم شيكابالا
ادم شيكابالا

 

وانطلقت ثورة زملكاوية فى حب ودعم محمود عبد الرزاق شيكابالا، بعد موجة السخرية التى تعرض لها اللاعب من بعض الجماهير عبر مواقع السوشيال ميديا، عقب نشر صورته مع زوجته وابنه، وهو ما رفضه جملة وتفصيلاً جماهير القطبين "الأهلى والزمالك" وأكدوا أن الرياضة "أخلاق" وأن من يقوم بتلك الأشياء لا يتمتع بالأخلاق الرياضية.

شيكابالا مع ادم
شيكابالا مع ادم

 

 

شيكابالا نشر عددا من رسائل الدعم التى تلقاها عقب موجة السخرية التى تعرض لها، وجاءت من عدد كبير من نجوم الزمالك سواء فى كرة القدم مثل محمود فتح الله، ومصطفى محمد ويوسف أوباما وعبد الله جمعة وعمر السعيد وغيرهم من اللاعبين، ومن نجوم كرة اليد حسن قداح ومحمد محمود هاشم والإعلامية نيرة الأحمر، بخلاف مؤمن زكريا لاعب الأهلى الذى حرص على دعم الفهد الاسمر.

 

شيكابالا مع اسرته الصغيرة
شيكابالا مع اسرته الصغيرة

 

قائد الزمالك كان استعان بآية قرآنية من سورة "المزمل" للرد على تلك الحملة التى تعرض لها، حيث نشر اللاعب عبر استورى صفحته الرسمية على انستجرام، صورته التى قام أحد المشجعين بنشرها معلقًا عليها: "واصبر على ما يقولون واهجرهم هجرًا جميلاً".

 

*زينة خالد الغندور

ما إن تم الإعلان عن إصابة زينة ابنة خالد الغندور كابتن نادى الزمالك الأسبق والإعلامى الحالى بقناة الزمالك بفيروس كورونا، حتى حرص الكثيرون باختلاف انتماءاتهم الكروية على مؤازرته فى مرضها، متمنيين الشفاء لابنته، وعلى رأس هؤلاء مسئولو النادى الأهلى وجمهوره،  داعين الله أن تتعافى فى أقرب وقت، حيث قامت قناة الأهلى عبر صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعى بنشر صورة للغندور مدون تحتها أمنية بالشفاء العاجل لكريمته.

 

الأهلاوية يدعموا زينة الغندور، هاشتاج أطلقه جمهور النادى الأهلى ليتصدر تريند مصر على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، عبروا من خلاله عن دعمهم للطفلة زينة خالد الغندور،ليعكس هذا الهاشتاج وحدة الشعب المصرى وترابطه، وأن الخلافات لا تفرق بين أبنائه مهما تباينت اهتماماتهم وانتماءاتهم الرياضية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة