خالد صلاح

اتحاد كتاب اليمن ناعيا وزير الثقافة اليمنى الأسبق: قدم قصائد خالدة لا تموت

الثلاثاء، 14 يوليه 2020 05:02 م
اتحاد كتاب اليمن ناعيا  وزير الثقافة اليمنى الأسبق: قدم قصائد خالدة لا تموت الراحل حسن اللوزى
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نعى اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين الشاعر حسن أحمد اللوزى، الذى رحل عن عالمنا أمس الاثنين بالقاهرة عن عمر ناهز الـ68 عاما، وأشار الاتحاد إلى ما قدمه الفقيد ضمن تجربته فى الاتحاد حيث تقلد مهام رئيس فرع الاتحاد بصنعاء، متمتعًا بروح وطنية مسئولة وأخلاق عالية مكنته من إدارة الفرع باقتدار.

حسن أحمد اللوزى، أحد شعراء جيل السبعينيات، تميز بنوعية بعلاقته التى يصنعها بالصورة والكلمة والدلالة مقدمًا قصائد وكتابات خالدة لا تموت، صدر له من قبل عدة أعمال شعرية منها: "أشعار للمرأة الصعبة" وديوان "هنا الطقوس وهذا جسد الملكة" ومسرحية شعرية "الصراخ فى محكمة الصمت" وديوان "فاحشة الحلم" و"كتاب الكلمات" وغيرها من الإصدارات، كما أن الراحل تقلد عددا من المناصب منها وزيرا للإعلام والثقافة قبل الوحدة ووزيرًا للإعلام بعد الوحدة، ومن ثم سفيرًا لليمن فى الأردن وعضوًا فى مجلس الشورى ومن ثم وزيرا للإعلام.

 

حسن أحمد اللوزى (1952-2020) هو سياسى وشاعر وكاتب مسرحى يمنى، ولد فى مدينة صنعاء، وتلقى تعليمه التأسيسى فى مسقط رأسه، ثم رحل إلى مصر فدرس الثانوية الأزهرية فى القاهرة، والتحق بجامعة الأزهر، كلية الشريعة والقانون، وتخرج منها عام 1974م، بعد عودته إلى الوطن تقلد العديد من المناصب أهمها وزيراً للإعلام والثقافة فى الجمهورية العربية اليمنية، وبعد الوحدة عين وزيراً للإعلام، وفى 1994 عين سفيراً فى المملكة الأردنية الهاشمية، وفى 2001 عين فى مجلس الشورى، وفى 2006 أصبح وزير الإعلام مرةً أخرى، أسس صحيفة الميثاق ومجلة معين وترأس تحريرهما، وهو عضو فى اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين وعضو فى اتحاد أدباء وكتاب العرب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة