خالد صلاح

تفاصيل صادمة بجريمة مقتل طفلة خنقًا على يد زوجة أبيها فى الإسماعيلية.. المتهمة تعترف بقتلها ودفنها بحفرة أمام المنزل.. الزوجة تعيد الجثة للمنزل خوفًا من افتضاح أمرها والنيابة تقرر حبسها 4 أيام

الثلاثاء، 14 يوليه 2020 10:00 م
تفاصيل صادمة بجريمة مقتل طفلة خنقًا على يد زوجة أبيها فى الإسماعيلية.. المتهمة تعترف بقتلها ودفنها بحفرة أمام المنزل.. الزوجة تعيد الجثة للمنزل خوفًا من افتضاح أمرها والنيابة تقرر حبسها 4 أيام اللواء جمال غزالي مدير أمن الإسماعيلية
الإسماعيلية – السيد فلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تفاصيل صادمة، اعترفت بها زوجة الأب المتهمة بقتل نجلة زوجها البالغة عامين، في عزبة المنشار التابعة لدائرة مركز الإسماعيلية، بعد عثور مزارع على جثة ابنته مقتولة داخل منزله.

وقالت زوجة الأب المتهمة بقتل نجلة زوجها في تحقيقات النيابة أنه أثناء قيام الطفلة باللهو بالمنزل واحداث ضجيج، قامت بصفعها علي وجهها مما أدى إلى سقوطها وارتطامها بالأرض واحداث إصابتها التي أودت بحياتها على الفور، وهما ما دفعها للتخلص من الجثة.

أضافت المتهمة فى اعترافاتها بتحقيقات النيابة، أنها ربطت جثة الطفلة المقتولة بالشارب حول عنقها وتم سحبها إلي خارج المنزل وتم وضعها داخل حفرة، سبق وقامت بتجهيزها لإخفائها الجثة بها، وعقب قيام والد الطفلة بالبحث عنها وخشية افتضاح أمرها قامت بإخراج الجثة من داخل الحفرة ووضعها داخل غرفة الضيوف بالمنزل وتغطية الجثة بالبطانية، وتم العثور عليها داخل الغرفة ملفوفة بالبطانية.

وتوصل فريق البحث الجنائى بمركز شرطة الإسماعيلية الذى ضم العميد عصام عطوان، رئيس مباحث مديرية أمن الإسماعيلية ضم النقباء سيد نصر الله ومحمد جبر وحسن رضوان ومصطفى جميل وملهم البلتاجى، معاونى مبحاث مركز الإسماعيلية، إلى أن وراء مقتل الطفلة، هى زوجة الأب، والتى قامت بقتل الطفلة خنقًا، داخل منزلها فى غياب الأب.

تلقى اللواء جمال غزالي، مدير أمن الإسماعيلية، إخطارا من اللواء محمود هندي مدير مباحث الإسماعيلية، والمقدم محمد هشام، رئيس مباحث مركز الإسماعيلية، يفيد إبلاغ "فايز.د.ح" مزارع ومقيم بمنطقة كيلو 11 بعزبة المنشار بالعثور علي جثة نجلته وتدعي "براءة" في عمر عامين، داخل منزلها بعد تغيبها طوال اليوم.

على الفور تم تشكيل فريق بحث، بإشراف العميد عصام عطوان، رئيس مباحث مديرية أمن الإسماعيلية ضم النقباء سيد نصر الله ومحمد جبر وحسن رضوان ومصطفى جميل وملهم البلتاجى، معاونى مبحاث مركز الإسماعيلية، وبالانتقال إلي منزل المبلغ تبين أن الجثة مسجاة علي ظهرها بأرضية الغرفة مرتدية كامل ملابسها ويوجد تجمعات دموية حول الجسم والرقبة، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 1851 لسنة 2020 إدارى مركز الإسماعيلية وبإخطار النيابة العامة قررت التحفظ على جثة الطفلة بمشرحة مستشفى القنطرة غرب المركزى.

وقال والد الطفلة أن نجلته كانت متغيبة طوال اليوم وعثر علي جثتها بالغرفة الملحقة لمنزله مغطاه ببطانية، وحرر محضر بالواقعة، وتوصل رجال المباحث إلى أن وراء مقتل الطفلة زوجة أبيها، وقامت بقتلها خنقًا وفى انتظار تقرير الطب الشرعى، لمعرفة سبب الوفاء وتم عرض المتهمة على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، والتى قررت حبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة