خالد صلاح

خاسينتو بينابنتى كاتب إسبانى عمل فى السيرك بسبب حبه فى الأرجوحة

الثلاثاء، 14 يوليه 2020 03:00 م
خاسينتو بينابنتى كاتب إسبانى عمل فى السيرك بسبب حبه فى الأرجوحة خاسينتو بينابنتى
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كاتب مسرحى وسيناريست ومخرج سينمائى إسبانى، حصل على جائزة نوبل فى الأدب عام 1922م، هو خاسينتو بينابنتى، الذى تحل اليوم ذكرى رحيله، إذ رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم 14 يوليو من عام 1954م، وكان الراحل متأثر عبر كتاباته بالأطفال بسبب والده.

خاسينتو بينابنتى، الذى ولد فى 12 أغسطس 1866م، هو الابن الأصغر لطبيب الأطفال ماريانو بينابينتى، وهذا هو ما جعل خاسينتو مهتم بالأطفال وظهر ذلك عبر كتابته الأدبية للأطفال، إلى جان أعماله المسرحية المخصصة للنشء الصغير.

اختار خاسينو دراسة الحقوق فى جامعة مدريد المركزية، ولكن سرعان ما تركها بعد رحيل والده، وفضلاً للإغاثة المالية التى حصل عليها من الميراث جعله يهاجر إلى فرنسا وروسيا من أجل التفرغ إلى الأدب.

 

وفى فترة من فترات حياة خاسينو عمل لبعض الوقت كرئيس للسيرك، وأكد عدد من النقاد والمترجمين أن خاسينو اختار هذا العمل من شدة حبه فى الأرجوحة الإنجليزية، ولكنه ينكر هذا دائماً.

 

فى عام 1892 نشر أول أعماله "المسرح الرائع", وفى العام التالى نشر كتب فى القائد والأشعار والقصص، وأخرى فى النقد ورسائل من النساء. كان أول اصدار له هو  "عش الغريبة" فى عام 1894م الذى لم يلق النجاح المنتظر، وكتب خاسينو على مدار سنوات حياته أكثر من 170 كتاب.

من أبرز أعماله : "عش آخر" عام 1894م، "المجتمع السامى" عام 1896م وهو عبارة عن مشاهد ساخرة للحياة الحديثة، "زوجة الحاكم" عام 1901م، "سيدة المنزل" عام 1908م وهى ترصد الدراما الريفية  وتعد دراسة نفسية مخترقة لامرأة تغار من زوجها، " المرأة غير المحبوبة" عام 1913م.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة