خالد صلاح

تشريح جثة مسجل خطر قتل فى مشاجرة لفرض إتاوة على سائق بالسلام

الأربعاء، 15 يوليه 2020 11:39 ص
تشريح جثة مسجل خطر قتل فى مشاجرة لفرض إتاوة على سائق بالسلام جثه_ارشيفية
كتب ـ عبد الله محمود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أمرت نيابة شرق القاهرة، بتشريح جثة مسجل خطر، لقي مصرعه على يد سائق توك توك، وذلك بسبب رفض الأخير دفع إتاوة فرضها عليه الأول أثناء سيره بمنطقة السلام، كما صرحت بدفن جثة المجني عليه، عقب الانتهاء من إعداد تقرير الصفة التشريحية، وكلفت المباحث الجنائية بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة.

وكشف مناظرة النيابة لجثة المجني عليه أنها لشاب في منتصف العقد الثالث من العمر، وانه توفي نتيجة اصابته بقطع في شرايين يده.

فيما أدلي المتهم باعترافات تفصيلية امام النيابة، حيث أكد أنه أثناء سيره بأحد شوارع منطقة السلام فوجئ بأحد الشباب يعترض طريقه، وقام بإيقافه كرها عنه، وطالبه بـ 500 جنيه رسوم مرور طريق، فسأله عن هويته، ثم رفض إجابته وتعدى عليه لإجباره الانصياع لأوامره.

وأضاف المتهم، أنه رفض دفع الإتاوة، خاصة أن الإيراد هو حصيلة تعبه وعرقه، وسينفق منه علي عائلته ولن يعطيه لمن لا يستحقه ، مشيرا الي ان المجني عليه استشاط غضبا أمام رفضه، وحاول تمزيق مشمع التوك توك خاصته بسلاح أبيض "كاتر"، فأيقن أنه سيكون ضحية لهم، وسيتم سرقة التوك توك منه عنوة، مضيفا أنه على الفور نزل من التوك توك وحاول منعه واستخلاص السلاح من يده.

البداية كانت بتلقى قسم شرطة السلام أول، إشارة من مستشفى أحد المستشفيات بوصول جثة "ن م"، مسجل خطر يبلغ من العمر 27 عاما، مصاب بقطع في شرايين يده، علي يد سائق توك توك يدعى "محمد خ"، وانتقلت على الفور أجهزة الأمن.

وبمناظرة الجثة تبين أنها لشاب عمره 27 عاما، مصاب بقطع أوتار يده ما نتج عن وفاته في الحال. وتوصلت التحريات إلى أنه عند سير سائق التوك بطريق إسكندرية السلام، قام المجني عليه بفرض إتاوة عليه، وعندما اعترض اخرج كتر بين طيات ملابسه وقام بتمزيق مشمع التوك توك، وتعدي عليه، إلى أنه إصيب بقطع بأوتار يده وتوفى في الحال والقى القبض على المتهم.

تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، كما تم إخطار النيابة العامة، التى تولت مباشرة التحقيق، والتى أمرت بدفن جثة المجنى عليه، وإرسال تقرير المعمل الجنائي والصفة التشريحية، لمعرفة أسباب الوفاة الحقيقة .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة