خالد صلاح

شوبير: 15 يوماً تحسم مصير رمضان صبحى وسيكون أغلى عقد فى الأهلى

الأربعاء، 15 يوليه 2020 10:06 ص
شوبير: 15 يوماً تحسم مصير رمضان صبحى وسيكون أغلى عقد فى الأهلى رمضان صبحى نجم الاهلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الإعلامى أحمد شوبير حارس مرمى النادى الأهلى ومنتخب مصر الأسبق كواليس مفاوضات الأهلى مع هيدرسيفيلد الإنجليزى لشراء رمضان صبحى، وقال شوبير فى برنامجه الإذاعى عبر أون سبورت "رمضان صبحى لن يلعب فى مصر إلا للأهلى، لا يملك عرضا من بيراميدز مطلقاً، والزمالك لم يفاوض رمضان صبحى، ولا رمضان عنده استعداد يدخل فى مفاوضات مع الزمالك".

وأضاف شوبير "عروض أوروبا التى وصلت لرمضان صبحى لا تليق بإمكانياته، يملك فقط عرضا جادا من أحد الأندية التركية واللاعب يرفضه، وخلال الفترة من 10 لـ15 يوما سوف يتحدد الموقف النهائى لرمضان صبحى على صعيد العروض الأوروبية بينما على الصعيد المحلى ليس هناك غير الأهلى".

وتابع شوبير "أما بالنسبة للمفاوضات المادية بين الأهلى وهيدرسيفيلد فى البداية طلب النادى الإنجليزى 7 ملايين إسترلينى ووصلت لـ4.5 مليون وممكن الصفقة تخلص لصالح الأهلى 3.6 مليون جنيه إسترلينى، ووقتها سيوقع رمضان صبحى للأهلى 5 سنوات مثلما يفعل مسئولو القلعة الحمراء مع نجومهم بالفترة الأخيرة خاصة صغار السن ، ووقتها سيكون أغلى عقد فى تاريخ القلعة الحمراء".

مسئولو الأهلى تلقوا صدمة من نظرائهم فى هيدرسفيلد بسبب المبلغ الذى طلبه النادى الإنجليزى للاستغناء عن رمضان صبحى نهائياً للأهلى، حيث طلب هيدرسفيلد 7 ملايين جنيه إسترلينى، ما يقارب 141 مليون جنيه مصرى لبيع اللاعب الموجود مع الأهلى حالياً على سبيل الإعارة منذ موسم ونصف الموسم تقريباً، فى الوقت الذى توقف عرض الأهلى عند 2 مليون و500 ألف جنيه إسترلينى أى 50 مليون جنيه مصرى.

وأثار طلب النادى الإنجليزى دهشة الجميع داخل الأهلى، لاسيما أن الأخير يرى أن أسعار اللاعبين ستتراجع بسبب "جائحة" كورونا التى تسببت فى تجميد النشاط الرياضى فى العالم كله تقريباً طوال الأشهر الماضية، وترى إدارة الأهلى أن مطالب النادى الإنجليزى مُبالغ فيها للغاية، ولا تتناسب مع الأسعار الحالية فى سوق الانتقالات الذى تأثر بالتأكيد بجائحة كورونا.

وتعاقد الأهلى مع رمضان صبحى فى يناير 2019 من هيدرسفيلد لمدة ستة أشهر مقابل 800 ألف جنيه إسترلينى ثم جدد الإعارة فى صيف 2019 لمدة موسم مقابل مليون و600 جنيه إسترلينى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة