خالد صلاح

صور.. مران الإسماعيلى.. التسلم تحت الضغط والارتداد السريع وتأهيل الشامى

الأربعاء، 15 يوليه 2020 11:29 ص
صور.. مران الإسماعيلى.. التسلم تحت الضغط والارتداد السريع وتأهيل الشامى فريق الاسماعيلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ركز ديديه جوميز المدير الفنى الفرنسى للفريق الأول لكرة القدم بالإسماعيلى على تحفيظ لاعبيه عددا من الجمل الفنية أثناء مران الفريق صباح الأربعاء، ويخوض الفريق أول ودياته غدا الخميس أمام أسوان، ضمن برنامج الإعداد والتحضير لاستئناف المنافسات الرسمية، المران اشتمل على كيفية تسلم الكرة بنجاح تحت الضغط، والارتداد السريع من الحالة الدفاعية للهجومية، كما تطرق المران لتدريبات على الكرات العرضية قبل أن يؤدوا بعض التدريبات البدنية مثل القفز عبر الحواجز والتى من شأنها رفع المعدلات البدنية للاعبين.

وتحدث جوميز أكثر من مرة مع اللاعبين لتصحيح أخطائهم خلال المران وطالبهم بتنفيذ تعليماته بشكل دقيق قبل أن يختتم المران بتقسيمة حماسية بمشاركة كافة اللاعبين ، وواصل محمد الشامى جناح الفريق تدريباته التأهيلية تحت إشراف الجهاز الطبى نظرا لمعاناته من التواء فى كاحل القدم.

ويتطلع جهاز الدراويش لرفع المعدلات البدنية والفنية للاعبين فى ظل ابتعادهم عن ممارسة أي نشاط رياضى منذ ما يزيد على أربعة أشهر بسبب جائحة كورونا، ووضع الجهاز الفنى خطة تقوم على الارتقاء بمستوى اللاعبين على كل الأصعدة بشكل سريع، فى ظل ضيق الوقت قبل استئناف المنافسات بشكل رسمى.

ويترقب الجهاز الفنى للنادى الإسماعيلى بقيادة الفرنسى ديديه جوميز إعلان لجنة المسابقات اتحاد الكرة جدول مواعيد مباريات الدوري للاستقرار على موعد المعسكر الذى سيدخله الدراويش استعدادًا لعودة بطولة الدورى.

وأظهرت نتائج المسحة الطبية الأولى التى أجريت للاعبى الفريق الأول بالنادى الإسماعيلى والجهاز الفنى والطبى والإدارى عن وجود حالتين إيجابيتين تحملان فيروس كورونا (COVID 19) للاعب وطبيب بالدراويش وعلى الفور تم اتخاذ جميع الإجراءات العلاجية والتدابير الخاصة من قبل الجهاز الطبى بالنادى الإسماعيلى بالتعاون مع الدكتور محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية لاتحاد الكرة حتى تعافيهم وعودتهم مرة أخرى لتدريبات الفريق، كما سبق وجاءت المسحة الثانية سلبية تمامًا فيما أجرى اللاعبين المسحة الثالثة مساء الثلاثاء الماضى.

وكان تجميد النشاط المحلى بمثابة طوق النجاة الحقيقى لبعض الأندية لالتقاط الأنفاس بعد سلسلة من النتائج الباهتة، ومنها الإسماعيلى الذى يحتل المركز التاسع بجدول ترتيب الدورى برصيد 22 نقطة بعدما لعب 18 مباراة فاز فى 6 لقاءات وتعادل فى 4 وخسر8 مواجهات وسجل لاعبوه 16 هدفاً وتلقت شباكه 21 هدفاً، كما ودع الدرأويش بطولة كأس مصر بالخسارة بهدف نظيف أمام بيراميدز فى مباراة دورالـ16.

وينتظر نادى الإسماعيلى موقعة حاسمة أمام الرجاء المغربى فى إياب الدور قبل النهائى لكأس محمد السادس للأندية الأبطال "البطولة العربية" والتى تم تأجيلها بسبب فيروس كورونا القاتل، علما بأن مباراة الذهاب انتهت بفوز الدراويش بهدف دون رد سجله فخر الدين بن يوسف.

1
 
2
 
3
 
4
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة