خالد صلاح

على الجفرى: التشكيك فى السنة ضرب لها والاجتهاد لابد أن يتم وفق قواعد

الجمعة، 17 يوليه 2020 11:08 ص
على الجفرى: التشكيك فى السنة ضرب لها والاجتهاد لابد أن يتم وفق قواعد الحبيب على الجفرى
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الداعية الإسلامى الحبيب على الجفرى أن من يشكك فى منهج السنة النبوية يضرب السلسلة النبوية فى حلقتها الوسطى، مبديا دعمه إطلاق الفكر فى الاجتهاد لتطوير الخطاب الدينى لكن وفق قواعد علمية وإلا سيتحول الدين إلى فوضى عارمة يخرج عنها التطرف من التيارات الإسلامية والعلمانية.

الحبيب على الجفرى على تويتر
الحبيب على الجفرى على تويتر

وغرد الحبيب علي الجفري، على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، قائلا: "من يُشكّك فى السُنّة الشريفة يضرب هذه السلسلة النورانية فى حلقتها الوسطى، ومن يرفض انطلاق الفكر فى الاجتهاد وفق قواعده العلمية يضرب هذه السلسلة فى حلقتها الأخيرة، فيتحول فهم الدين، حينئذ، إلى فوضى عارمة هادمة ينشأ عنها التطرف بِشقّيه الإسلامى والعلمانى".

وفى وقت سابق أكد الداعية الإسلامي الحبيب على الجفرى، اختراق صفحته بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، ما تسبب في وجود تعليقات لا تتوافق مع المتابعين خلال الساعات القليلة الماضية.

وكتب الداعية الإسلامي الحبيب على الجفرى، عبر صفحته بموقع فيس بوك: "تنويه: نود الإشارة لوجود اختراق في أحد حسابات مديري الصفحة وقد تم حلها تقنيًا، و تعتذر إدارة الصفحة عن التعليقات التي لا تتوافق مع ذائقة المتابعين ومحتوى الحبيب علي الجفري – الإدارة".

وعلى جانب آخر، كان قد أكد الداعية الإسلامي الحبيب على الجفرى، أن التحرش والتعدى والتحيز إلى جنس المعتدى أو دينه جريمة لا تبرر، موضحًا أنه حتى لو كانت الفاحشة ولو كانت بالتراضي وتكافئ الأعمار فإنها أيضًا جريمة.

وكتب الداعية الإسلامي على الجفرى، عبر حسابه بموقع تويتر: "التحرش جريمة لا تُبرّر.. الاغتصاب جريمة لا تُبرّر.. التعدّي على القُصّر جريمة لا تُبرّر.. التحيّز لجنس المعتدى أو دينه أو عنصره أو منزلته على حساب المُعتدى عليه جريمة لا تُبرّر الفاحشة ولو بالتراضى وتكافؤ الأعمار جريمة لا تُبرّر".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة