خالد صلاح

رسالة ماجستير عن مشكلات المُترجِم في ترجمة النصوص الشعرية

السبت، 18 يوليه 2020 10:00 م
رسالة ماجستير عن مشكلات المُترجِم في ترجمة النصوص الشعرية الطالبة ريهام صبري محمود
كتب- هاشم الفخراني

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حصلت الباحثة ريهام صبري محمود على درجة الماجستير بتقدير "امتياز" عن رسالتها عن كتاب «مشيتُ في حروفك ناثرًا وقتي».

WhatsApp Image 2020-07-18 at 9.36.19 PM (2)
الباحثة ريهام صبري

 

ورسالة الماجستير التى أعدتها الباحثة ريهام صبري محمود حول كتاب الشاعر أحمد الشهاوي المترجم إلى اللغة التركية تحت عنوان "Harflerinde Yürüdüm Zamanımı Ekerek"، "مشيتُ في حروفك ناثرًا وقتي"، وقد قام بالترجمة المترجم الشاعر التركي متين فندقجي "Metin Fındıkçı".

 

وتناولت الدراسة النقدية مُختَارات من أشعار أحد الشعراء العرب المعاصرين الشاعر المصري "أحمد الشهاوي" في كتاب "مِياهٌ في الأصابعِ"، وترجمتها إلى اللغة التركية بعنوان "مشيتُ في حروفك ناثرًا وقتي"، وتوضح بالأمثلة كيفية انعكاس السمات الأسلوبية للشاعر في الترجمة، والاختلافات بين النص العربي، وبين النص التركي بالنماذج.

لحظة الحصول على درجة الامتياز
لحظة الحصول على درجة الامتياز

 

تجدر الإشارة إلى أن المُترجِم لم ينقل الكتاب بأكمله، وإنما نقل منه بعض المُختَارات.

 

وتكمن أهمية هذه الدراسة في التعرف إلى المشكلات التي تواجه المُترجِم في ترجمة النصوص الشعرية، وما الطرق التي يلجأ إليها لتجاوز هذه المشكلات، ومدى توفيقه أو إخفاقه في استخدامها، كما تبين في الفصل الأخير كيف أصبح النص الشعري المُترجَم غير مفهوم نتيجة عدم الاهتمام بمعاني الكلمات وبنية الجملة وعدم الاطَّلاع على ثقافة بيئة الشاعر وحياته.

 

تكونت لجنة المناقشة من أ.د فؤاد أحمد كامل استاذ الأدب التركي بكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر وأ.د فايزة محمد سعد استاذ الأدب والنقد بقسم اللغة العربية كلية الألسن جامعة عين شمس وأ.د جمال أحمد موسى أستاذ اللغة التركية بكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر وأد محمد محمد حامد أستاذ الأدب التركي بكلية الآداب بجامعة عين شمس، والمشرف على الرسالة أ.د فؤاد أحمد كامل استاذ الأدب التركي بكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر وأ.د فايزة محمد سعد استاذ الأدب والنقد بقسم اللغة العربية كلية الألسن جامعة عين شمس ود. أحمد مراد مدرس الأدب التركي بكلية الألسن جامعة عين شمس.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة