خالد صلاح

المستشار أنور الرفاعى الخبير القانونى لـ"تليفزيون اليوم السابع" عن قصة مدرس الشرقية "الميت الحى": موضوعه "هين" قانونا ويحتاج إلى شهر ليعود رسميا للحياة.. ويؤكد: أى مستحقات صرفت لأسرته لابد من ردها

الأحد، 19 يوليه 2020 12:40 ص
المستشار أنور الرفاعى الخبير القانونى لـ"تليفزيون اليوم السابع" عن قصة مدرس الشرقية "الميت الحى": موضوعه "هين" قانونا ويحتاج إلى شهر ليعود رسميا للحياة.. ويؤكد: أى مستحقات صرفت لأسرته لابد من ردها تامر إسماعيل وحور محمد
كتبت هدى أبو بكر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال المستشار أنور الرفاعي الخبير القانوني لـ"تليفزيون اليوم السابع"، تعليقا على قصة مدرس الشرقية المعروف باسم "الميت الحي" ووضعه القانوني، فى تغطية قدمها تامر إسماعيل وحور محمد، أن النيابة ستقوم بتحقيقاتها في القضية لتتأكد من شخصيته، مشيرا إلى أن الأمر هين وغير معقد وخلال شهر سيتم تصحيح الوضوع القانوني لمدرس الشرقية.

وعرض الزميلين تامر إسماعيل وحور محمد من خلال "تليفزيون اليوم السابع"، قصة "محمد الجمال" 46 عاما -  الذى عاد من الموت بعد 135 يوما، حيث جاء خبر لأسرته بوفاته بعد اختفائه لمدة 3 أشهر، وبعد البحث عنه، تعرفت أسرته على جثة وظنوا أنها له، وتمت إجراءات الدفن، لتظهر المفاجأة بعد 4 أشهر ونصف، أن الجمال مازال حيا، وأن من قاموا بدفنه شخص آخر.

وفسر المستشار الرفاعى الموقف القانونى، مؤكدا أنه في البداية لابد من معرفة الشخص المدفون من خلال النيابة العامة، أما الجمال سيقدم محضر إثبات حالة، ويخضع للبحث الجنائى، وأيضا للجنة من الأحوال المدنية، لتصل في النهاية إلى أن الشخص المدفون هو "فلان الفلانى"، ووقتها يتم إلغاء شهادة الوفاة الصادرة للجمال.

المستشار الرفاعي في تغطية اليوم السابع.
المستشار الرفاعي في تغطية اليوم السابع.

ويضيف الرفاعي، أما في حال عدم معرفة هوية الشخص المدفون، ونبعد محضر إثبات الحالة الذى قدم للنيابة وعرض الجمال عليها، وتعرف أهله عليه، في هذه الحالة لابد أن تأمر النيابة باستخراج الجثة مرة أخرى، وتأخذ البصمة الوراثية للجثة وتحتفظ بها لحين ظهور أقارب هذه الشخص.

ويتابع المستشار الرفاعي، ثم توجه النيابة قرارها للبحث الجنائى، ومع ورود التحريات وانه بالفعل الجمال وانه حي يرزق، في هذه الحالة هناك لجنة قضائية بالأحوال المدنية، يوضع هذا المحضر أمامها وتأخد قرار خلال 30 يوما، وتلغى شهادة وفاته وتعيد من جديد شهادة ميلاده.

أما عن سريان كافة الأرواق التي استخرجتها أسرة مدرس الشرقية والتي ترتب عليها صرف المعاش ونهاية الخدمة وغيره، قال الرفاعي لـ"تليفزيون اليوم السابع"، هذه الأوراق تستمر سارية لحين صدور قرار بالإلغاء فحين يسقط قرار وفاته، سيصدر بالفعل قرار عودته لحياة.

وأشار الرفاعي هنا إلى حالتين فيما يخص الأسرة، حالة سوء النية، وهى أن الأهل استخرجوا هذه الأوراق خصيصا ليستفيدوا من المعاش، وحالة حسن النية، والنيابة العامة هي التي سيتبين لها ذلك من خلال تحقيقاتها، موضحا أن الأمر لن يستوعب أكثر منش هر لإثبات أنه حي.

وتابع، أنه في حال عودته، لابد أن يرد الشيء لأصله، فإذا تقاضت أسرة الجمال أى مكافآت أو مستحقات لابد من رد هذه الأموال، وهناك طرقا كثيرة لذلك من بينها أن يحجز على ما لديهم ، فالتحصيل هنا لابد أن يتم لأن هذه حقوق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة