خالد صلاح

كتاب مارى ترامب من المحكمة إلى الأعلى مبيعا.. كتاب "أكثر مما ينبغى وغير كافٍ" لابنة شقيق ترامب يصف الرئيس بالنرجسى.. العائلة تحاول منع صدوره والقضاء ينصفها.. و"دونالد" يخرج عن صمته بعد بيع مليون نسخة ويهاجم

الأحد، 19 يوليه 2020 04:00 م
كتاب مارى ترامب من المحكمة إلى الأعلى مبيعا.. كتاب "أكثر مما ينبغى وغير كافٍ" لابنة شقيق ترامب يصف الرئيس بالنرجسى.. العائلة تحاول منع صدوره والقضاء ينصفها.. و"دونالد" يخرج عن صمته بعد بيع مليون نسخة ويهاجم كتاب مارى ترامب من المحكمة إلى الأعلى مبيعا
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أثار كتاب  "أكثر مما ينبغي وغير كاف أبدا.. كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم؟"، للمؤلفة مارى ترامب، ابنة شقيقه أخ الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ، قبل صدوره، وذلك لأن الكتاب يصف ترامب بأنه نرجسى وكاذب، وكتبت ماري البالغة من العمر 55 عاما المتخصصة في علم النفس أن ترامب اعتبر "الغش أسلوب حياة"، واتهمت الرئيس بـ"العجرفة والجهل المتعمد" منذ صغره.

وقالت مارى، إنه دفع أموالا لشخص آخر للخضوع لامتحانات "سات"، ما ساعده على دخول كلية وارتون لإدارة الأعمال في جامعة بنسلفانيا. ولم توضح الصحيفة كيف علمت ماري بهذه التفاصيل، ويشير الكتاب المؤلف من 240 صفحة إلى أن ترامب تأثر بشخصية والده "المعتل اجتماعيا" فريد ترامب، الذي خلق بيئة مؤذية وصادمة بالنسبة لعائلته في المنزل، ووصفت مارى ترامب، كيف أن جدها "المتسلط" كان "يهزأ" من والدها، وكيف أن دونالد ترامب الذي يصغره بسبعة أعوام "تعلم كيفية الكذب لكي يبرز نفسه" بعدما شهد على الإذلال الذي تعرض له شقيقه.

وكتبت ماري ترامب أيضا، دونالد ترامب ، دمر والدها ولا يمكنى أن أدعه يدمّر بلادى، وحاول شقيق الرئيس الأصغر روبرت ترامب منع نشر الكتاب، مشيرا إلى أن ماري انتهكت اتفاقا بعدم الكشف عن أسرار عائلية تم التوقيع عليه سنة 2001 بعدما تمت تسوية مسائل عالقة بشأن عقار تابع لجدها.

ويحاول روبرت ترامب، وقف نشر كتاب ابنة أخيه ماري ترامب "كثير للغاية ولا تكفي أبدًا" من قبل المحكمة العليا في نيويورك،  وروبرت هوشقيق الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، والكتاب لابنة أخيهما ماري فريد ترامب، وتهاجم فيه الرئيس الأمريكى وترى أنه السبب فى موت والدها.

المحكمة ترفض دعوة شقيق ترامب بوقف صدور الكتاب

وكانت المحكمة قد رفضت محاولة روبرت ترامب لإيقاف مذكرات مارى، في محكمة مقاطعة كوينز يوم 25 يونيو الماضى، حيث وصف قاضي المحكمة بيتر كيلي محاولة إيقاف الكتاب بالأمر  الـ "معيب"، ومع ذلك، قدم روبرت ترامب طلبًا آخر في المحكمة العليا لولاية نيويورك في مقاطعة دتشيس يوم 26 يونيو جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع الجارديان البريطانى.

ومع الاعتراف بأن روبرت لم ير كتاب ماري القادم ، تقول الدعوى أنه من الواضح من التفاصيل المقدمة لوسائل الإعلام أن الكتاب سيكشف أن ماري قدمت الإقرارات الضريبية السرية للعائلة إلى صحيفة نيويورك تايمز ، وكذلك يوفر الكتاب "نظرة ثاقبة على الأعمال الداخلية "لعائلة ترامب"، "ادعاءات بأن الراحل فريد ترامب والد مارى تم إهماله من قبل الرئيس من المفترض أنه ساهم في وفاته المبكرة" ، كما يقدم الكتاب ملاحظات ماري عن حياة ترامب الشخصية وذلك لكونها طبيبة نفسية.

 المحكمة تصدر قرار بصدور الكتاب

وخلال شهر يوليو انتصرت المحكمة لـ مارى ترامب، ابنة شقيق الرئيس الأمريكي، وسمحت لها بنشر كتابها "كثير للغاية ولا يكفى أبدات" ضد "ترامب" والذى يعج بالانتقادات، وحكم القاضى برفع أمر المنع الذى صدر بحق نشر الكتاب وتوزيعه، وفقاً لما نشرته صحيفة The Telegraph البريطانية.

وكان القاضى هال بى. جرينوالد، قاضى المحكمة العليا لولاية نيويورك، قد رفض حجج "روبرت ترامب" شقيق الرئيس الأمريكى بأن مارى ترامب ممنوعة من التحدث عن أفراد العائلة علناً بموجب اتفاق أقارب لتسوية تركة والدها بعد وفاته.

وقال القاضى مع نشر الكتاب وتوزيعه بكميات كبيرة، فإن الأمر بحظر مارى ترامب من التحدث عن كتابها والترويج له فى هذه المرحلة سيكون أمراً غير صحيح ولن يكون له معنى. سيكون أمراً غير ذى جدوى"، موضحاً أن اتفاق السرية الذى حسم دعاوى قضائية متعددة سابقة يتعلق بالدرجة الأولى بالجانب المالى للصفقة، وهو جانب لم يعد مثيراً للاهتمام الآن كما كان يحتمل أن يكون قبل عقدين.

و"مارى" طبيبة نفسية إكلينيكية مدربة وابنة شقيق دونالد ترامب الراحل فريد ترامب جونيور، الذى توفى فى عام 1981 بسبب أزمة قلبية بعد أن عانى من إدمان الكحول، ويذكر أن كتابها المقرر نشره فى 28 يوليو الجارى، وتزعم أن "دونالد "ساهم فى وفاة شقيقه بإهماله فى المراحل الحرجة من إدمانه، وادعى ناشرها سايمون اند شوستر أن مارى ترى أن ترامب من أكثر الشخصيات "المختلة" فى العالم".

ومع الاعتراف بأن روبرت لم ير كتاب مارى القادم،  تقول الدعوى أنه من الواضح من التفاصيل المقدمة لوسائل الإعلام أن الكتاب سيكشف أن مارى قدمت الإقرارات الضريبية السرية للعائلة إلى صحيفة نيويورك تايمز،  وكذلك يوفر الكتاب "نظرة ثاقبة على الأعمال الداخلية "لعائلة ترامب"، "ادعاءات بأن الراحل فريد ترامب والد مارى تم إهماله من قبل الرئيس من المفترض أنه ساهم فى وفاته المبكرة"،  كما يقدم الكتاب ملاحظات مارى عن حياة ترامب الشخصية وذلك لكونها طبيبة نفسية.

ترامب يخرج عن صمته ويرد على مارى

ومن جانبه، كسر الرئيس دونالد ترامب، صمته، بعد صدور  كتاب "كثير جدا لكنه لا يكفى" لـ مارى ترامب ابنه أخيه، الذى يغوص في نشأة الرئيس وحياته الأسرية، ووصف صدور الكتاب بأنه جزء من "الفوضى".

وكتب ترامب على تويتر: "ماري ترامب، نادرا ما ترى، ابنة لا تعرف الكثير عنى، تقول أشياء غير صادقة عن والداى الرائعين وانتهكت اتفاقية عدم الإفشاء". "إنها فى حالة فوضى! تمت كتابة العديد من الكتب عنى، بعضها جيد وبعضها سىء، ولحسن الحظ أو للأسف، سيكون هناك المزيد فى المستقبل!"

وردًا على وصف ترامب لـ مارى  بأنها "فوضوية"، ردت مارى ترامب عليه قائلة: "أعتقد أنه مجرد هجوم يقذفه في الغالب على النساء وبصراحة أنا بصحبة جيدة جدًا، أعتقد أنه قال الشيء نفسه عن نانسى بيلوسى و أنا سعيد بهذا."

 الأعلى مبيعا فى قائمة الأمازون

باع كتاب قبل ابنة أخت الرئيس الأمريكى مارى ترامب، ما يقرب من مليون نسخة بنهاية يوم الأول من اصدار الكتاب، ولا يزال الكتاب ثابت على رأس قائمة أفضل مبيعات أمازون.

قال الناشر سيمون وشوستر، يوم الخميس الماضى، إن شقيق دونالد ترامب روبرت سعى لمنع الكتاب، لكن دار النشر حصلت على أمر من المحكمة بصدورة ووقت صدورة باع العديد من النسخ، واوضح المسئولون عن دار النشر، التى يوجد مقرها فى نيويورك، إن مبيعات الكتاب حققت رقم قياسى جديد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة