خالد صلاح

الغندور: أنا مسئول عن تصرفاتى فقط بقناة الزمالك.. ونجم الأهلى تراجع عن قضية ضدى

الخميس، 02 يوليه 2020 12:06 م
الغندور: أنا مسئول عن تصرفاتى فقط بقناة الزمالك.. ونجم الأهلى تراجع عن قضية ضدى خالد الغندور نجم الزمالك السابق
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الإعلامى خالد الغندور، نجم الزمالك السابق، عن أصعب موقفين تعرض لهما فى حياته هما مباراة اعتزاله ومرض ابنته بكورونا، موضحا أنه وجد كما هائلا من حب الناس لم يتخيله. وقال الغندور، فى مداخلة هاتفية لبرنامج الفيسلوف مع أيمن يونس عبر إذاعة أون سبورت، "تجربة الإصابة بفيروس كورونا صعبة للغاية ولا يشعر بها إلا من تعرض لها، محنة صعبة أدعو الله أن لا تنال من أحد، ورغم ذلك فهى أظهرت لى جانباً آخر من حب الناس ووقوفهم بجوارى".

وأضاف بندق، "مباراة اعتزالى وإصابة بنتى وزوجتى بكورونا أصعب لحظات حياتى فعلا، يوم مباراة اعتزالى كنت أنظم المباراة بمفردى فى 2005 وقالولى اعملها فى ملعب صغير عشان محدش هيروح غير ألف مشجع، وغنى لى المطرب محمد حماقى أغنية الاعتزال وعملت المباراة فى استاد المقاولون العرب وفوجئت بأصدقائى يحدثونى هاتفياً قبل الوصول للملعب أن هناك 40 ألف متفرج فى المدرجات و 20 ألفا خارجه لم يستطيعوا الدخول، لم أصدق ما حدث بكيت من هول المفاجأة، حب الناس نعمة كبيرة وخرجت المباراة فى أبهى صورها وحضرها الفنانون والرياضيون القدامى والحاليون".

وتابع خالد الغندور، "ومع مرض ابنتى وجدت التفافاً من كل أطياف المجتمع فنانين وعلى رأسهم حسين فهمى ورياضيين قدامى وحاليين وعلى رأسهم الكابتن شطة اتصل بى وقالى أنا بحبك يا خالد وربنا يحفظ بنتك رغم أنه قبلها بأيام كان قايل هيرفع عليا قضية بسبب نادى القرن، شفت اتصالات كبيرة من مجلس الأهلى والزمالك وسيد عبد الحفيظ وخالد بيبو وأحمد فتحى وأشرف بن شرقى ورئيس نادى الوداد المغربى".

وتابع نجم الزمالك السابق، "بشتغل فى قناة الزمالك ولكن لم أتطاول على بنى أدم شخصيتى واحدة لم أخرج عن النص مطلقاً، وأكرر أنا مسئول عن تصرفاتى فقط ولست مسئولا عن تصرفات الآخرين، أعمل فى قناة فئوية تدافع عن الزمالك ومن حقها إبداء رأيها فى كل القضايا، قناة الأهلى أيضاً تنتقد الزمالك ولكننا نختلف ولسنا فى حرب مطلقاً".

وأكمل بندق، "طول عمرى مؤمن بأن الزمالك مظلوم إعلامياً وهذا منطق وواقع الإعلام الأقوى والأكثر سيطرة كان لصالح الأهلى دائماً وأتذكر موقف فى هذا الشأن، كنا نلعب مباراة على بطولة ودية مع الأهلى وأخبرنا عبد المنعم عمارة وزير الرياضة وقتها أن الفريق الفائز سيحصد مكافأت كبيرة ولعبنا المباراة وفاز الزمالك فوجئنا بقطع الإرسال لحظة استلام الميداليات، ودعانا عبد المنعم عمارة لاستلام المكافأة فذهبنا وأخبرنا أن المكافآت سيتم تقسيمها بين لاعبى الأهلى والزمالك بالتساوى رغم أننا فوزنا بالمباراة دون مبرر".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة