خالد صلاح

بعد أكثر من قرن ونصف.. الجزائر تسترجع رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية من فرنسا

الخميس، 02 يوليه 2020 09:12 م
بعد أكثر من قرن ونصف.. الجزائر تسترجع رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية من فرنسا الرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تصل إلى الجزائر صباح غد الجمعة طائرة عسكرية جزائرية قادمة من فرنسا على متنها رفات 24 من شهداء المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الفرنسي للجزائر بعد أكثر من قرن ونصف من نقلهم إلى المتاحف الفرنسية، وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قد أعلن اليوم الخميس في كلمة ألقاها خلال حفل بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال58 لعيد الاستقلال والشباب أن الأمر يتعلق بخطوة أولى لإعادة رفات المقاومين الجزائريين، مؤكدا على أن الدولة عازمةٌ على إتمامِ هذه العملية حتى يلتئم شمل جميعِ شهداء الجزائر فوق الأرض التي أَحبوها وضحوا من أجلها بأعز ما يملكون.


وقال الرئيس تبون إن احتفالات هذه السنة بعيد الاستقلال ستكون لحظة من اللحظات الحاسمة في تارِيخِ الأمة، فهي تتميز باسترجاعِ رفات مجموعة من شهداء المقاومة الشعبية الأبطال الذين تصدوا لبدايات الاحتلال الفرنسي ، في الفترة ما بين 1838 و1865.


يذكر أن رفاة العشرات من المقاومين الجزائريين للاستعمار الفرنسي، قد وجدت في السنوات الأخيرة في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي بباريس (متحف الإنسان –سابقا).


و قد تم حفظ بعض بقايا الرفاة على مستوى المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي منذ سنة 1880 وهو التاريخ الذي تم فيه إدراجهم ضمن المجموعة "العرقية" للمتحف.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة