خالد صلاح

شركات هندية وباكستانية توفر مثائل "ريميديسيفير" لعلاج كورونا

الخميس، 02 يوليه 2020 10:32 ص
شركات هندية وباكستانية توفر مثائل "ريميديسيفير" لعلاج كورونا جلياد تعتمد على سد العجز لعقار ريميديسيفير على الشركات الهندية
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت وكالة رويترز أن هناك طلبا مرتفعا على عقار ريميديسيفير  Remdesivirبعد أن ساعد الدواء الذى يتم إعطاؤه عن طريق الوريد على تقليل أوقات الشفاء فى المستشفى فى تجربة سريرية، حيث يعتقد أنه أكثر فعالية فى علاج مرضى فيروس كورونا COVID-19 فى وقت مبكر من مسار المرض من العلاجات الأخرى مثل ديكساميثازون الستيرويد.

وأشارت شركة "جيلياد" الأمريكية إلى أنها تعتمد على شركات الأدوية المنتجة للمثائل من عقار "ريميديسيفير"، المتمركزة فى الهند وباكستان، لطرح العقار فى 127 دولة نامية لعلاج فيروس كورونا، لكنها لم تناقش بالتفصيل استراتيجية التوريد للدول المتقدمة خارج الولايات المتحدة.

وقالت بعض الحكومات فى أوروبا وآسيا مؤخرا إن لديها ما يكفى من العقار المضاد للفيروسات فى شركة جيلياد فى الوقت الحالى، على الرغم من المخاوف من النقص منذ تعهدت شركة الأدوية الأمريكية بتوفير معظم الإنتاج لطرحه فى سوقها المحلية لمدة 3 أشهر فى الولايات المتحدة.

وأضافت الوكالة أثار تحرك شركة الأدوية الجدل العالمى حول الوصول العادل إلى الأدوية مخاوف بشأن إمكانية الوصول، خاصة فى المناطق التى لا تزال فيها معدلات فيروس كورونا مرتفعة، أو كانت هناك فاشيات جديدة.

الشركات الهندية تسد العجز فى عقار ريميديسيفير
الشركات الهندية تسد العجز فى عقار ريميديسيفير

ومع ذلك، نظرًا لأنه يتم إعطاء الريميديسيفير عن طريق الوريد على مدى فترة 5 أيام على الأقل، يتم استخدامه بشكل عام في المرضى الذين يعانون من مضاعفات شديدة تتطلب دخولهم المستشفى.

وقالت بريطانيا وألمانيا إن لديهما احتياطيات كافية في الوقت الحالي، على الرغم من أنهما لا يعلمون متى يمكن استنفاد هذه الاحتياطيات.

من جانبها، بدأت كوريا الجنوبية فى توزيع الأسهم، لكنها تخطط لإجراء محادثات لشراء المزيد من الإمدادات فى أغسطس.

وقالت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية (HHS) هذا الأسبوع إنها حصلت على كل إنتاج جيلياد المتوقع لشهر يوليو، و90%، من إنتاجها فى أغسطس وسبتمبر.

وقال الاتحاد الأوروبى إنه يجرى مفاوضات للحصول على جرعات للدول الأعضاء الـ 27.

وقال جوناثان فان تام، نائب رئيس الأطباء بوزارة الصحة والرعاية الاجتماعية البريطانية، إن الأدوية الجديدة مثل "ريميديسيفير"، من المحتمل أن تكون "قليلة نسبيًا فى المقام الأول" مقابل الأدوية العامة الحالية، مثل "ديكساميثازون".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة