خالد صلاح

إيران أعدمته.. تعرف على قصة موسوى مجد جاسوس "قاسم سليمانى" فى سوريا

الإثنين، 20 يوليه 2020 01:23 م
إيران أعدمته.. تعرف على قصة موسوى مجد جاسوس "قاسم سليمانى" فى سوريا محمود موسوى مجد
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نفذت السلطات الإيرانية صباح اليوم الإثنين، حكم الإعدام، لمحمود موسوى مجد الذى اتهمته بالتجسس والمساعدة في إفشاء وتحديد موقع قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني، واعتبرت السلطات القضائية الإيرانية أن تنفيذ حكم الإعدام بحق محمود موسوي مجد "أغلق قضية خيانته لبلده" بحسب وكالة إيرنا.

 

وتعود قصة موسوى مجد ليونيو الماضى، عندما أعلنت السلطات الإيرانية عن خبر اعتقاله، واتهمته بالارتباط بوكالة المخابرات المركزية (الأمريكية) والموساد (الإسرائيلي)، والذي زودها بمعلومات استخبارية عن الأجهزة الأمنية (الإيرانية)، وخاصة القوات المسلحة بما في ذلك الحرس الثوري الإيراني".

 

وكان موسوى مجد، عنصرا مقربا من فيلق القدس التابع للحرس الثورى الإيرانى، وقالت السلطات القضائية أنه كان له دور رئيسي فى الوشاية بمكان وتحركات قائد فيلق القدس السابق قاسم سليمانى لكنه لا علاقة له بعملية الاغتيال التى تمت من قبل الولايات المتحدة الأمريكية بالعراق يناير الماضى.

وفى السابق، كشف المتحدث باسم القضاء الإيراني غلام حسين اسماعيلي، أن موسوى فى ضوء علاقته بفيلق القدس التابع للحرس الثورى، السنوات الماضية زود زود جهازي الإستخبارات الأمريكية  CIA، والموساد الإسرائيلى بمعلومات عن مجالنا الدفاعي والعسكري خاصة ما يتعلق بوزارة الدفاع وفيلق القدس وتنقلات وأماكن اقامة قاسم سليماني خلال العامين الماضيين.

 

وكان موسوى مقيما مع أسرته في سوريا، وبحسب القضائى الإيرانى "كان على صلة بالقوات الإيرانية وكان يقوم بجمع معلومات عن أنشطتها وعن وزارة الدفاع الإيرانية ومن ثم يزود العدو بها".

 

وأمس بث التليفزيون الإيرانى، تقريرًا كشف فيه النقاب عن معلومات جديدة عن موسوى وبحسب التقرير تمكنت الاستخبارات الإيرانية من اختراق مکالمات إحدى ضباط وكالة الاستخبارات الأمريكية، وتدعى ريا مريم توماس، وعملت فى السابق بوزارة الدفاع الأمريكية، وقالت أن ريا تواصلت مع أحد الكوادر الإيرانية فى سوريا.

 

وبث التقرير إحدى المكالمات الهاتفية التى زعم أنها كانت بين ريا وموسوى مجد، وقال التقرير إن الصور ومقاطع الفيديو التى حصلت عليها السلطات الإيرانية تشير إلى أن مجد بخلاف مظهره كشخصية متدينة، كان يتناول الخمور والماريجوانا المخدرة وكان يرتاد الملاهى الليلية فى لبنان- على حد تعبيره.

 

وقالت إنه اعترف بميوله لحياة الترف والرفاهية وهى كانت السبب الرئيسى لتعاونه مع شبكات التجسس الأمريكية والإسرائيلية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة