خالد صلاح

فتاة بريطانية تسقط من أعلى جسر أثناء محاولتها طلب النجدة بعد حرق سيارتها.. صور

الإثنين، 20 يوليه 2020 01:00 ص
فتاة بريطانية تسقط من أعلى جسر أثناء محاولتها طلب النجدة بعد حرق سيارتها.. صور فتاة بريطانية
كتب محمد سعودي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

توفيت فتاة بالغة من العمر 24 عاما تدعى أزرا كمال بعد سقوطها من أعلى جسر على طريق " A21" بالقرب من مخرج تونبريدج أثناء محاولتها طلب النجدة خلال اشتعال النيران في سياراتها وفقا لما ذكرته "ديلي ميل" البريطانية.

فتاة بريطانية تسقط من أعلى جسر أثناء محاولتها طلب النجدة بعد حرق سيارتها (5)
فتاة بريطانية تسقط من أعلى جسر أثناء محاولتها طلب النجدة بعد حرق سيارتها

 

وبحسب ما ذكرته "ديلي ميل" البريطانية، هربت الفتاة من سيارة من سيارة مشتعلة على طريق مزدوج ثم سقطت من أعلى جسر أثناء طلب المساعدة، فيما أعلنت خدمات الطوارئ أن الفتاة توفيت في مكان الحادث.

فتاة بريطانية تسقط من أعلى جسر أثناء محاولتها طلب النجدة بعد حرق سيارتها (1)
شرطة بريطانية 

وأشارت "ديلي ميل" البريطانية، إلى أنه تم استدعاء رجال الأمن على الفور حوالي الساعة 2:34 صباحا إلى مكان الحادث، وعُثر على أزرا جثة هامدة على الطريق. فيما القبض على رجل يبلغ من العمر 31 عامًا من لندن وأُفرج عنه لاحقًا بدون تهمة

فتاة بريطانية تسقط من أعلى جسر أثناء محاولتها طلب النجدة بعد حرق سيارتها (2)
فتاة بريطانية تسقط من أعلى جسر أثناء محاولتها طلب النجدة بعد حرق سيارتها  

 

 ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عبر موقعها الإلكتروني، صورا للفتاة وسيارتها التي اشتعلت فيها النيران على الطريق A21 في وقت مبكر من صباح الخميس بالقرب من مخرج تونبريدج، وأدى وصول فرق الشرطة والإسعاف والإطفاء إلى ازدحام مروري استمر 3 ساعات على الطريق.

فتاة بريطانية تسقط من أعلى جسر أثناء محاولتها طلب النجدة بعد حرق سيارتها (4)
فتاة بريطانية تسقط من أعلى جسر أثناء محاولتها طلب النجدة بعد حرق سيارتها 

 

وتواصل قوات الشرطة والأمن التحقيق في الحادث، ومن المنتظر صدور تقرير من الطب الشرعي للتأكد من عدم وجود أي شبهة جنائية، فيما ناشد المحققون السائقين الذين كانوا في مكان الواقعة بتقديم أي معلومات يمكن أن تفيد في التحقيقات.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة