خالد صلاح

واشنطن بوست: بايدن يواجه ضغوطا لاختيار امرأة من أصل أفريقى لمنصب نائب الرئيس

الإثنين، 20 يوليه 2020 10:42 ص
واشنطن بوست: بايدن يواجه ضغوطا لاختيار امرأة من أصل أفريقى لمنصب نائب الرئيس جو بايدن
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة واشنطن بوست إن جو بايدن، المرشح الديمقراطى المفترض فى انتخابات الرئاسة الأمريكية، يواجه ضغوطا متزايدة لاختيار امرأة من أصل أفريقى للترشح معه على منصب نائب الرئيس.

 وأوضحت الصحيفة أنه مع دخول بايدن المرحلة النهائية من عملية بحث غير تقليدية بالتأكيد عمن يترشح معه على منصب نائب الرئيس- حيث وعد باختيار امرأة، ويقوم بدراسة العديد من المتنافسين الأمريكيين من أصل أفريقى سيصنعون التاريخ فى ظل حركة متزايدة للمطالبة بالعدالة العرقية- يواجه المرشح الديمقراطى ضغوطا متزايدة من أجل  الابتعاد عن القواعد القديمة التى أدت إلى هيمنة الرجال البيض دائما باستثناء مرتين فقط فى تاريخ أمريكا.

 

وتلفت الصحيفة إلى أن عدد قليل من النساء من أصول أفريقية كانت لديهن الفرصة للعمل فى أرفع المناصب المنتخبة سواء على مستوى الولايات أو المستوى الفيدرالى، فى ظل تاريخ من العنصرية والانحياز الجنسى المنهجى فى السياسة الأمريكية. وتم انتخاب امراتين فقط من السود فى مجلس الشيوخ ولم تفز أى واحدة أبدا بمنصب حاكم ولاية.

 وقالت كارول موزيلى براون، التى استطاعت أن تصبح أول امرأة من أصل افريقى تنتخب فى مجلس الشيوخ عام 1992، إنها تأمل أن تتطور الطبقة السياسية بشكل كاف لفهم أن بعض القواعد التى وضعوها لم يعد من الممكن تطبيقها. وأضافت أن حقيقة الأمر هى أنه لم يكن هناك أبدا امرأة من أصل أفريقى فى كثير من هذه المناصب، فكيف يمكنك القول الخبرة فى المتطلبات السابقة؟.

 

 وتقول واشنطن بوست إن التخلى عن القواعد القديمة قد يكون صعبا بشكل خاص لبايدن الذى تعنى مسيرته السياسية الطويلة فى واشنطن أن الكثير من تحالفاته السياسية الأكثر قوة هى مع أشخاص لديهم خلفيات متشابهة ، وهم بالأساس من الرجال البيض.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة