خالد صلاح

ماكرون: سيكون خطأ جسيما ترك أمن شرق المتوسط فى يد أطراف أخرى خصوصا تركيا

الخميس، 23 يوليه 2020 11:03 ص
ماكرون: سيكون خطأ جسيما ترك أمن شرق المتوسط فى يد أطراف أخرى خصوصا تركيا إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسى
رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسى، أنه  سيكون خطأ جسيما ترك أمن شرق المتوسط فى يد أطراف أخرى خصوصا تركيا .

وأضاف الرئيس الفرنسى،  يجب فرض عقوبات على من يتدخلون في ليبيا وذلك من أجل التوصل لوقف إطلاق النار ثم لحل سياسى. 

وقال الرئيس الفرنسى اليوم الخميس، إن الاتحاد الأوروبى سيرتكب خطأ جسيما إذا لم يرد على الاستفزازات فى شرق البحر المتوسط، مضيفا أنه يريد فرض المزيد من العقوبات على منتهكى المجال البحرى اليونانى والقبرصي.

وصرح ماكرون للصحفيين وهو يقف بجانب نظيره القبرصى نيكوس أناستاسيادس، "فى هذا الجزء من البحر المتوسط، الذى يعتبر حيويا لبلدينا، تعد قضايا الطاقة والأمن جوهرية، الأمر يتعلق بصراع على النفوذ لا سيما من جانب تركيا وروسيا اللتين تؤكدان وجودهما أكثر فأكثر وفى مواجهة ذلك لا يفعل الاتحاد الاوروبى حتى الآن شيئا يذكر".

وتابع "سيكون من الخطأ الجسيم أن نترك أمننا فى منطقة البحر المتوسط فى يد أطراف أخرى، هذا ليس خيارا لأوروبا وهذا شيء لن تدعه فرنسا يحدث".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة