خالد صلاح

تراجع مؤشرات الأسهم الأوروبية جماعياً بسبب التوتر الأمريكى-الصينى

الجمعة، 24 يوليه 2020 02:52 م
تراجع مؤشرات الأسهم الأوروبية جماعياً بسبب التوتر الأمريكى-الصينى بورصة أوروبا
لندن - أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية جماعياً خلال منتصف التعاملات، اليوم الجمعة، تزامناً مع احتدام النزاع الدبلوماسي بين واشنطن وبكين بعد قرار الصين بإغلاق قنصلية الولايات المتحدة في مدينة تشنغدو،فيما تجاهلت الأسواق بيانات اقتصادية متفائلة، وانخفض مؤشر "ستوكس يورو600" بنحو 1.4% إلى 369 نقطة، وفقد "كاك" الفرنسي بنسبة 1.3% عند 4966 نقطة، وخسر "فايننشيال تايمز 100" البريطاني 1.18% إلى 6137 نقطة، وهبط "داكس" الألماني بنسبة 1.56% إلى 12898 نقطة.
 
وأعلنت وزارة الخارجية الصينية إلغاء ترخيص القنصلية العامة للولايات المتحدة في مدينة تشنغدو جنوب غرب الصين، وأمرتها بوقف عملياتها، وجاءت تلك الخطوة الانتقامية بعد ما قررت الولايات المتحدة الأربعاء منح الصين 72 ساعة فقط لإخلاء قنصليتها في هيوستن بولاية تكساس لحماية الملكية الفكرية. 
 
وذكرت وزارة الخارجية الصينية في بيان: الإجراء الذي اتخذته الصين هو رد مشروع وضروري على الفعل غير المبرر الذي قامت به الولايات المتحدة، إنه يتوافق مع القانون الدولي والمعايير الأساسية للعلاقات الدولية والممارسات الدبلوماسية العرفية. 
 
وعلى صعيد البيانات ، أظهرت بيانات اقتصادية صادرة، اليوم الجمعة، انتعاش النشاط التجاري بمنطقة اليورو لأعلى مستوى منذ يونيو عام 2018 خلال الشهر الجاري، بالتزامن مع إنهاء عمليات الإغلاق واستئناف المصانع والرشكات العمل بشكل شبه كامل.
 
وارتفعت القراءة الأولية لمؤشر"آي إتش إس ماركيت" لمديري المشتريات الصناعي لمنطقة اليورو إلى 54.8 نقطة في يوليو مقابل 48.5 في يونيو مما يشير إلى أن النشاط الاقتصادي نما لأول مرة منذ فبراير الماضي، كما أنه مستوى أعلى من توقعات المحللين بأن يسجل 50 نقطة.
 
وفي بريطانيا، ارتفعت مبيعات التجزئة للشهر الثاني على التوالي وبأكثر من توقعات المحللين خلال يونيو، مع بدء تعافي الاقتصاد من تداعيات أزمة فيروس "كورونا" المستجد .
 
وحسب بيانات مكتب الإحصاءات الوطني ارتفعت المبيعات 13.9% في يونيو على أساس شهري، مقابل ارتفاعها بنسبة 12.3% خلال مايو، ومقارنة بتوقعات زيادتها بنسبة 8.3%
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة