خالد صلاح

محمود دياب

مبادرة الرئيس لتشجيع المنتج المحلى

الجمعة، 24 يوليه 2020 01:03 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تنطلق بعد غدٍ مبادرة الرئيس السيسى لتشجيع المنتج المحلى، وتهدف لتوفير السلع بأسعار مخفضة للمواطنين بنسب خصم كبيرة وتشجيع المنتج المحلى، وذلك لتخفيف العبء عن غالبية الأسر المصرية، خاصة الأسر متوسطة ومحدودة الدخل، والتى تعانى من صعوبة توفير متطلبات الحياة اليومية، وهذا ما يؤدى الاستقرار فى معيشة هذه الأسر التى عانت كثيرا خلال السنوات الماضية، كما أن هذه المبادرة سوف تؤدى لدوران عجلة الإنتاج بالمصانع لزيادة منتجاتها ما يعود بالربح عليها وسداد ديونها المتراكمة للبنوك، وغيرها بعد توقف وتعثر عدد كبير منها نتيجة للظروف التى مرت بها مصر بداية من عام 2011 وما تلاها وعودة كثير من العمالة إلى أعمالهم ما يخفض من نسب البطالة، بالإضافة إلى تشغيل كثير من المحال التجارية والمولات بكامل قوتها، وكل ذلك سوف يؤدى إلى بداية النهضة الصناعية والانتعاشة الاقتصادية. 
 
وليست هذه المبادرة الأولى للرئيس، حيث أطلق خلال الأعوام القليلة الماضية عدة مبادرات استهدفت فى المقام الأول توفير حياة كريمة للمواطنين بمختلف النواحى الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية، منها مبادرة نور حياة لمكافحة والعلاج المبكر لأمراض ضعف وفقدان الإبصار واستفاد منها 7 ملايين طالب بالمرحلة الابتدائية بجانب الفئات الأولى بالرعاية ومبادرة حياة كريمة لمساعدة الفئات الأكثر احتياجا وتم تطوير 277 قرية تتجاوز نسبة الفقر فيها 70% ومبادرة 100 مليون صحة، حيث تم إجراء فحوصات وكشف طبى شامل ومجانى لفيروس سى للمواطنين واكتشاف الأمراض المزمنة كالسكر والضغط والسمنة ومبادرة إنهاء قوائم الانتظار للعمليات الجراحية وقامت بإجراء 78 ألف عملية جراحية فى 9 تخصصات ضمن المرحلة الأولى لقوائم الانتظار بتكلفة 900 مليون جنيه مجانا ومبادرة المشروعات متناهية الصغر لتحقيق التمكين الاقتصادى للمرأة المعيلة والفئات الأكثر احتياجا ومبادرة المستشفى النموذجى للنهوض بالخدمات الصحية لغير القادرين ومبادرة الكشف عن 3 أمراض لطلاب المدارس وهى أمراض الأنيميا والتقزم والسمنة وتم فحص 12 مليون طالب ابتدائى .
 
وبلا شك أن هذه المبادرات جميعا سواء الطبية أو التعليمية أو الاقتصادية أو الاجتماعية يسرت كثيرا فى حياة غالبية المصريين وخففت عنهم مصاعب الحياة، خاصة الذين أهالينا فى القرى والنجوع وتحديدا فى صعيد مصر الذى لم يلق أى اهتمام ورعاية على مدار عشرات السنوات ونتمنى من الرئيس أن يزيد من هذه المبادرات حتى يحيى كافة المصريين حياة كريمة عفيفة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة