خالد صلاح

مستشفى إسنا يعلن رسمياً خلوه من إصابات كورونا بعد 140 يوماً من مكافحة الفيروس.. شفاء 1076 حالة بين مصريين وأجانب.. ومدير المستشفى توجه الشكر للأطباء والتمريض والعمال على تحملهم المعاناة طوال أشهر مكافحة الوباء

السبت، 25 يوليه 2020 12:30 م
مستشفى إسنا يعلن رسمياً خلوه من إصابات كورونا بعد 140 يوماً من مكافحة الفيروس.. شفاء 1076 حالة بين مصريين وأجانب.. ومدير المستشفى توجه الشكر للأطباء والتمريض والعمال على تحملهم المعاناة طوال أشهر مكافحة الوباء
الأقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"إسنا المعجزة" هكذا وصفها الجميع على مدار الـ4 شهور الماضية بعد نجاحها فى المساهمة بخروج أقوى بروتوكول للعلاج لكافة المصابين من فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" لدى ظهور أولى الحالات بمصر على متن مركب سياحى فى نيل الأقصر، حيث نجحت خلال تلك الفترة التى امتدت لـ140 يوماً فى علاج وشفاء أكثر من 1076 حالة من فيروس كورونا من المصريين والأجانب، والتى تحولت لأول مستشفى للعزل الصحى لحالات كورونا فى صعيد مصر وأغلقت رسمياً فى 24 يوليو 2020 بعد خروج آخر حالة شفاء رسمياً من داخلها.

مستشفى إسنا للحجر الصحى قدم داخلها الفريق الطبى بقيادة الدكتورة إلهام محمد محمود ملحمة طبية عالمية بأرض مصر، ولاح اسم المستشفى فى نجاحاتها يجوب مختلف أنحاء الوطن العربى والعالم أجمع، وحصلت على إشادات دولية كبيرة بعد خدمتها لمصابين أجانب فى بداية الأزمة حتى شفاؤهم تماماً، حيث أعلنت مديرة المستشفى إلهام محمد محمود عن خروج آخر حالة شفاء من كورونا داخل المستشفى وغلق كافة الأقسام الداخلية، وذلك في لحظة فارقة في تاريخ الطب في هذ البلد، وفي لحظة تنفسنا فيها الصعداء بعد عمل شاق ظل قرابة 140 يوما عمل داخل العزل الصحي.

 

وأضافت مدير عام مستشفى إسنا للحجر الصحى قائلة:"نعلن نحن الطاقم الطبي بمستشفي إسنا التخصصي عن تسجيل المستشفى اليوم صفر إصابات للفيروس كورونا المستجد Covid 19، وخروج آخر حالة تعافى من المستشفى وغلق كافة الأقسام الداخلية، ولم يتبقي سوي 6 حالات متعافية وتحولت نتائجها من إيجابي إلي سلبي داخل العناية المركزة، وذلك نظراً لعدم إستقرار حالتهم إلي أن يتم إستقرار الحالات التي تعامل كأي حالة عناية مركزة في الظروف العادية، وبذلك تسجل المستشفى صفر حالات إيجابية، عقب أسبوع كامل من عدم استقبال أي حالات جديدة، حيث خرج من المستشفى على مدار الـ24 ساعة الماضية 42 حالة شفاء من كورونا.

وأكدت الدكتورة إلهام محمد محمود مدير عام مستشفى إسنا للحجر الصحى، لـ"اليوم السابع" على أنه خلال الفترة المقبلة بعد غلق الأقسام الداخلية بالمسستشفى، سيختص بعلاج والتعامل مع إصابات فيروس كورونا داخل محافظة الأقصر إلي مستشفى حميات الأقصر ومستشفى العديسات فقط، ومن ناحية أخري ستنضم مستشفى إسنا إلي منظومه التأمين الصحي الشامل التي سيتم استعداداتها وتجهيزاتها لهذا الغرض، قائلةً: (حفظ الله المصريين جميعا من خطر هذا الوباء، وكل الشكر والتقدير الجزيل لكافة العاملين داخل المستشفى طول فترة العزل الصحي، ونختم مرحلة هامة في تاريخنا المهني ونستقبل مرحلة جديدة داعين الله عز وجل أن تكون موفقة ومشرقة).

ومن قائمة الأبطال داخل العزل الصحى على مدار 140 يوماً مستشفى إسنا خلال فترة العزل الصحى، فاطمة كرم عبد الظاهر مسئولة سحب العينات وتحليل الـPCR بالمستشفى، والتى ضربت مثلا فى التفانى فى مواجهة فيروس كورنا القاتل وخدمة شعبها، فقد تم تكليفها صباح يوم 14 مارس 2020 بالتواجد بقلب مستشفى العزل بإسنا فور ظهور حالات كورونا على مركب سياحى، ومتواجدة فى قلب المستشفى حتى الآن لأكثر من 128 يوماً فى العزل الصحى، وصممت على عدم ترك المستشفى وخدمة المصابين داخلها حتى نهاية أزمة كورونا بسلام وعلاج جميع المصابين.

وقالت فاطمة كرم عبد الظاهر أخصائى التحاليل الطبية والمسئولة عن سحب عينات تحليل الـPCR فى مستشفى الحجر الصحى بإسنا، إنها وقت دخول مستشفى إسنا كعزل صحى كانت تجهز مستشفى أرمنت للتأمين الصحى، وتم إستدعاؤها من قبل الدكتور سامح العشماوى لكى تدخل العزل الصحى وتعود لعملها الأصلى وهو المعمل لتصبح مسئول سحب عينات الـPCR وجزء إشراف إدارى بالمعمل، وقالت: "أراد الله أن أدخل مستشفى إسنا للعزل فى 14 مارس 2020 الساعة 11 إلا ربع صباحاً ومازلت حتى الآن داخل مستشفى إسنا للعزل الصحى"

النموذج المشرف الثانى فى قلب المستشفى، تمثل فى ملحمة سطرتها رضا التونى مفتشة بإدارة الخدمات التمريضية بأمانة المراكز الطبية المتخصصة، ورئيس قسم التمريض بالحجر الصحى بإسنا، واحدة من أبطال الجيش الأبيض بمستشفى إسنا للحجر الصحى، فهى تعشق العمل وتواجدت بمستشفى إسنا منذ بداية ظهور أول حالة كورونا بمصر على مركب سياحى بمدينة الأقصر، ولم تخرج من المستشفى حتى آخر حالة شفاء.

رضا التونى وصفها أعضاء الفريق الطبى بمستشفى إسنا، بأنها "ست بـ100 راجل" فهى تحب فريق العمل ويحبها زملاؤها لمهنيتها وإنسانيتها، فهى نموذج مضيء من التمريض المصرى العظيم الذى يقدم القدوة بالعمل، فهى عبارة عن دينامو لا يتوقف لا ينهار لا يستسلم، ولم تخرج من باب مستشفى إسنا للحجر الصحى، منذ أكثر من 4 أشهر مضت.

أما النموذج الثالث فى دعم المصابين بكورونا بصورة مختلفة فهو الدكتور أيمن حسن عبد اللطيف طبيب الأمراض النفسية وعلاج الإدمان القادم من مستشفى طنطا الصحية النفسية، والذى قدم دعم نفسى كان أحد أهم العوامل وأسرار النجاح فى إرتفاع نسب الشفاء والوصول لشفاء وعلاج وخروج 1076 حالة تعافى من فيروس كورونا، وفيما يتعلق بالدعم النفسي للمرضى قال الدكتور أيمن عبد اللطيف قائلاً: "بعض المرضى قد يكون بحاجة إلى العلاج الدوائي المتسق مع البرتوكول العلاجي لوزارة الصحة، والبعض الآخر يرتكز علاجه على الجلسات النفسية من طمأنة ومناقشة لأفكاره ومشاعره وما يترتب عليهما من سلوكيات بالعلاج المعرفي السلوكي، وأكثر الأعراض النفسية التي أُواجهها بالمستشفى تندرج تحت قائمة الخوف والوساوس والقلق ونوبات الهلع واضطراب النوم واعتلال المزاج - خاصة الإكتئاب الناتج عن فقد الأحباب أو الحزن على إصابتهم".

أما الدكتور شريف شعبان قائد فريق العزل الطبى بمستشفى إسنا، وأحد أبطال التحدث داخل المستشفى والذى ساهم فى إعداد بروتوكول علاج مصابى كورونا فى مصر بأكملها، فقد أطلق عليه قائد الفريق الذهبى لخروج أكثر من 70% من الحالات بأيدى فريقة الذهبى والذين لهم باع كبير فى التعامل مع الحالات الخطرة، والذى أكد على أنه سعيد بتلك الفترة العظيمة فى خدمة المصابين فى تلك الظروف الراهنة التى تمر بها البلاد، وخلال فترة تواجده بالعزل وجه الدكتور شريف شعبان قائد فريق العزل الطبى بمستشفى إسنا، عدة نصائح للمواطنين لممارسة حياتهم اليومية دون خوف من كورونا، والتى تشمل مايلى: "الإمتناع عن التدخين حيث أنه تلك الخطوة تزيد من فرص الشفاء، والابتعاد أكثر من متر عن المحيطين بك، وغسل اليدين بالصابون لمدة ثلاثين ثانية عند العودة للمنزل، والبعد عن التجمعات والأفراح والعزومات، وسرعة الإبلاغ عن المرضى لضمان شفائهم وحمايتك من العدوى)، مؤكداً على أن هذه بعض النصائح لممارسة الحياة بدون خوف من كورونا بصورة يومية فى سلام.

أما الدكتور حسام فتحي، مدير الطوارئ بمستشفى إسنا للحجر الصحى، فقد عبر عن سعادته بخروج المستشفى رسمياً من قائمة مستشفيات العزل الصحى بالأقصر، مؤكداً أن المستشفى نجحت فى خدمة مصابى كورونا على مر الشهور الماضية.

ومن العلامات المضيئة فى مسيرة المستشفى على مدار الـ140 يوماً الماضية تلقى مستشفى إسنا، خطاب شكر من السفارة الأمريكية بالقاهرة بقيادة السفير الأمريكى جوناثان كوهين، ووجهت السفارة فى خطابها الشكر إلى الدكتورة إلهام محمد محمود مدير عام مستشفى إسنا التخصصي للحجر الصحى وجميع العاملين بالمستشفى، على حسن رعايتهم الطبية للسائحين الأمريكان خلال فترة تلقيهم العلاج من فيروس كورونا، حيث نص خطاب السفارة الأمريكية لمستشفى إسنا للحجر الصحى على ما يلى:- "بالنيابة عن حكومة الولايات المتحدة، أود أن أشكركم وموظفيكم على رعايتهم الإستثنائية لأربعة سائحين من مواطنى الولايات المتحدة الذين تم علاجهم داخل المستشفى الخاص بـ"covid 19"، ولقد أثبتت أنت ورعاية موظفيك غير العاديين لمواطنينا دوراً فعالاً فى تعافيهم الناجح والعودة الآمنة لعائلاتهم فى الولايات المتحدة، وإننى أقدر بعمق جهودك وتضحياتك التى لا تعرف الكلل لتحقيق الإنتعاش، وإن رعايتكم لمواطنينا تستمر فى إظهار روابط الصداقة القوية القائمة بين الولايات المتحدة ومصر، ومرة آخرى أشكرك على إلتزامك الرائع بصحة مواطنينا".

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(1)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(1)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(2)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(2)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(3)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(3)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(4)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(4)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(5)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(5)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(6)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(6)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(7)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(7)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(8)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(8)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(9)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(9)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(10)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(10)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(11)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(11)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(12)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(12)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(13)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(13)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(14)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(14)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(15)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(15)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(16)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(16)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(17)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(17)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(18)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(18)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(19)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(19)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(20)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(20)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(21)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بشفاء-1053-حالة-(21)

 

الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بمستشفى-(2)
الطب-والدعم-النفسى-لمصابى-فيروس-كورونا-سر-النجاح-بمستشفى-(2)

 

محافظ-أسيوط-يضع-حجر-أساس-الوحدة-الصحية-بعرب-مطير-(9)
محافظ-أسيوط-يضع-حجر-أساس-الوحدة-الصحية-بعرب-مطير-(9)

 

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة