خالد صلاح

تسريبات جديدة من كتاب "العثور على الحرية" تكشف سبب غضب هارى من شقيقه وليام

الأحد، 26 يوليه 2020 11:03 ص
تسريبات جديدة من كتاب "العثور على الحرية" تكشف سبب غضب هارى من شقيقه وليام الأمير هارى وميجان ماركل والأمير وليام وكيت ميدلتون
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت تسريبات جديدة من الكتاب المنتظر، عن انفصال الأمير هارى وزوجته ميجان ماركل، عن العائلة البريطانية المالكة، والذى يحمل اسم "العثور على الحرية"، تفاصيلا جديدة عن سبب خلاف الشقيقين، هارى ووليام، ووفقًا لصحف بريطانية، نصح الأمير وليام شقيقه الأصغر هارى قبل الزواج، قائلا: "ليس عليك الاستعجال بالزواج.. خذ وقتك الكامل للتعرف بشكل حقيقى على هذه الفتاة".

 

ووفقًا لـ"صنداى تايمز"، فإن عبارة "هذه الفتاة" أثارت سخط هارى كثيرا، واعتبر فيها تعال كبير من شقيقه الأكبر، دوق كامبريدج، للفتاة الأمريكية ميجان ماركل، وحسب مصادر داخل العائلة، فإن العائلة الملكية لم تتقبل الممثلة الأمريكية ميجان ماركل، التى قرر الأمير هارى الزواج منها، وعلى رأس المعارضين كان شقيقه وليام.

 

يذكر أن كتاب "فايندنج فريدوم" أو "العثور على للحرية"، هو كتاب عن انفصال هارى وميجان عن العائلة الملكية، وتم تجميع التفاصيل فيه بالاستعانة بأشخاص عملوا بشكل مقرب من العائلة المالكة، وقالت تسريبات من الكتاب الجديد، أن وليام كان يحيى شقيقه عن وصوله بإيماء بالرأس، إلا أنه كان يتجاهل ميجان تماما، وذلك حسب ما نقلته شبكة "سكاى نيوز" الإخبارية.

 

وجاء فى تسريبات الكتاب إن هارى حاول مرارا الوصول لجدته ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، للتعبير لها عن عدم سعادته من معاملة أعضاء العائلة له ولعائلته، ولكن محاولته بالوصول إليها وتحديد موعد للقاء باءت بالفشل، وتم منعه من لقائها.

 

ومن المتوقع أن ينشر الكتاب الشهر المقبل، فيما سبق ونأى الأمير البريطانى هارى وزوجته ميجان، بنفسيهما عن الكتاب القادم حول حياتهما داخل العائلة المالكة، قائلين إنه لم تتم مقابلتهما لدى كتابته ولم يسهما فيه بأى شكل، وقال متحدث باسم الزوجين، فى بيان، "لم تحدث لقاءات مع دوق ودوقة ساسكس ولم يسهما فى كتاب (العثور على الحرية)"، وأضاف "هذا الكتاب يستند إلى تجارب المؤلفَين الخاصة كعضوين فى الفريق الصحفى الذى يغطى أخبار العائلة المالكة وإلى تغطيتهما الصحفية المستقلة".

 

ومن المتوقع أن يسرد الكتاب، وهو من تأليف الصحفية كارولين دوراند والصحفى أوميد سكوبى اللذين يغطيان أخبار العائلة المالكة، بالتفصيل كيف شعر الزوجان بأن المؤسسة الملكية أخفقت فى دعمهما، وذلك فقا لما ذكرته صحيفة ذا تليجراف.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة