خالد صلاح

مكاسب أسبوعية طفيفة لأسعار النفط الأسبوع الماضى

الأحد، 26 يوليه 2020 02:11 م
مكاسب أسبوعية طفيفة لأسعار النفط الأسبوع الماضى نفط
كتبت- مروة الغول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
سجلت أسعار النفط ارتفاعا طفيفا في نهاية جلسات التداول  في الأسواق الآجلة  خلال الأسبوع الماضي، حيث أنهت أنشطة لعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت تسليم شهر سبتمبر المقبل 43.34 دولار للبرميل بزيادة قدرها 0.03دولار أو ما يعادل 0.07% كما أنهت أنشطة عقود خام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم شهر سبتمبر جلسات التداول عند 41.34 دولار للبرميل مرتفعة بنحو 0.27دولار أو بنسبة 0.7%.
 
سجلت أسعار النفط مكاسب أسبوعية ،مع نهاية جلسات التداول بالأسواق الآجلة يوم الجمعة الماضية، حيث ارتفعت أنشطة عقود خام القياس العالمي برنت تسليم شهر سبتمبر المقبل بنسبة طفيفة بلغت 0.5% في حين سجلت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم شهر سبتمبر مكاسب أسبوعية بلغت 1.8%مقارنة بنهاية الأسبوع الماضي .
 
وجاءت أسعار النفط مدعومة بارتفاع امال المستثمرين بشأن تعافي الطلب علي النفط  بعد ظهور مؤشرات ايجابية لنمو نشاط الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة للمرة الأولي عقب خمسة أشهر من الأنكماش كما دعم الاسعار ايضاء تراجع الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات إلي أدني مستوي له منذ شهر سبتمبر 2018 ، بينما حد من المكاسب م تنامي التوترات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين  وضعف  مؤشرات الاقتصاد الأمريكي الصادرة يوم الخميس الماضي وأيضا ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وهو ما قد يؤدي إلي تجدد إجراءات العزل الجزئي في بعض البلدان وتأثيره السلبي علي الطلب علي الوقود .
 
وتخفض دول مجموعة "أوبك+"، التي تقودها روسيا والسعودية، الإنتاج بواقع 9.7مليون برميل يومياً منذ مايو الماضي، بعد أن قوض الفيروس ثلث الطلب العالمي على الخام، وبعد يوليو الجاري، من المقرر أن تقلص التخفيضات إلي 7.7 مليون برميل يوميا حتى ديسمبر المقبل.
 
ارتفعت واردات النفط الصينية من السعودية 15% في يونيو عنها قبل عام، بعدما طلبت شركات التكرير كميات قياسية من الوقود في مارس وأبريل حين تهاوت أسعار النفط، مما يعزز مكانة المملكة في صدارة موردي الخام للصين وأوضحت بيانات إدارة الجمارك الصينية اليوم الأحد أن الواردات من السعودية زادت إلى 8.88 مليون طن في يونيو، بما يعادل 2.16 مليون برميل يوميا وتضاهي تلك الواردات أحجام مايو، لكنها تزيد كثيرا عن الشهر ذاته من العام الماضي وفقا لرويترز.
 
وجاءت الواردات القياسية عقب حرب أسعار بين السعودية وروسيا، أكبر بلدين مصدرين للخام في العالم، خلال مارس وأبريل حين قلصت جائحة فيروس كورونا الطلب مما أدى لتخمة عالمية.
 
أظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي، خلال الأسبوع الماضي ، أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة سجلت زيادة حادة غير متوقعة الأسبوع الماضي بينما انخفضت مخزونات البنزين ونواتج التقطيروقفزت مخزونات الخام 7.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في السابع عشر من يوليو لتصل إلى 531 مليون برميل بينما كانت توقعات المحللين تشير إلى انخفاض قدره 2.1 مليون برميل.
 
وقال معهد البترول إن مخزونات النفط في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما زادت بمقدار 716 ألف برميل.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة