خالد صلاح

تقرير يكشف خطر الإخوان المسلمين المدعومين من قطر على المؤسسات الألمانية

الإثنين، 27 يوليه 2020 01:31 م
تقرير يكشف خطر الإخوان المسلمين المدعومين من قطر على المؤسسات الألمانية أردوغان وتميم
إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعنوان "مكتب حماية الدستور: خطر الإخوة المسلمون المتزايد"، كتب الصحفى الألمانى مايكل ويسن بورن على موقع صحيفة stuttgarter-zeitung الألمانية اليومية أن وكالات المخابرات الألمانية تشعر بالخوف من أن الإخوان يقوضون النخبة التعليمية فى ألمانيا، حيث تزعم تقارير أن إمارة قطر دعمت شبكة الإخوان بالملايين فى مختلف أنحاء أوروبا بما فى ذلك ألمانيا أيضا.

 

ووفق التقرير أثار النفوذ المتزايد لجماعة الإخوان المسلمين فى ألمانيا قلق المكتب الاتحادى لحماية الدستور، وكالة أمن محلية ألمانية مهمتها الرئيسية مراقبة أى مسعى ضد النظام الديمقراطى الحر لجمهورية ألمانيا الاتحادية. وترى الوكالة الأمنية أن هدف المتطرفين الإسلاميين هو "التسلل إلى المجتمعات الغربية وإقامة دولة إسلامية".

 

وأضاف التقرير أن بعض فروع المكتب الاتحادى لحماية الدستور فى مختلف أنحاء ألمانيا تعتبر الإخوان المسلمين أكثر خطورة من الإرهابيين.

 

ويشير تقرير مكتب الاتحادى لحماية الدستور فى بادن-فورتمبيرج إلى أن الإخوان لم يسعوا لتحقيق أهدافهم عن طريق العنف ولكن باستخدام المؤسسات، وهذا يجعل التعرف على أنشطتهم أكثر صعوبة".

 

وبحسب مكتب الاتحادى لحماية الدستور، فإن المنظمة تعتمد فى المقام الأول على النخب ذات الخلفية الأكاديمية مما يجعلهم يظهرون كشريك جدير بالثقة".

 

فى هذا الإطار تطالب مسؤولة ملف الاندماج فى مجلس الدولة لحزب الاتحاد الديمقراطى المسيحى بيرجل أكبينار بما يلي: "بدلا من البحث عن حوار مع المتطرفين بأى ثمن، يجب على المرء بدلا من ذلك مواجهتهم بكل وسائل سيادة القانون ومنع تمويلهم من الخارج".

 

 

كما تحذر الخبيرة فى الشؤون الإسلامية سيجريد هيرمان-مارشال قائلة: " أن هذه الجماعات تحرض أتباعها ضد المجتمع، وتحثهم على عدم الاندماج، حتى أنهم يحتقرون مجتمع الأغلبية".

 

وأشار أيضا أن النسخة الألمانية من الكتاب الفرنسى "أوراق قطر" الذى يكشف دور المؤسسات الخيرية القطرية فى تمويل الإخوان فى جميع أنحاء أوروبا، سوف تصدر قريبا. حسب الكتاب الذى قدمه الصحفيين الفرنسيين جورج مالبرونو وكريستيان شينو، مولت قطر حوالى 140 مسجد ومركز إسلامى ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين بحوالى 72 مليون يورو عبر أوروبا من خلال مؤسسة قطر الخيرية. وبناء على ذلك، تدفقت الأموال أيضا إلى ألمانيا. وفقا للوثائق التى اطلعت عليها الصحيفة الألمانية، طلبت المساجد الألمانية فى شتوتجارت وأولم أيضا الحصول على منح قطرية. من جانبه نفى سفير قطر فى برلين محمد جهام الكوارى للصحيفة تقديم بلاده أى مساعدة للمتطرفين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة