خالد صلاح

متى يكون آمنا التواجد مع شخص تعافى من فيروس كورونا

الإثنين، 27 يوليه 2020 11:00 م
متى يكون آمنا التواجد مع شخص تعافى من فيروس كورونا متى يكون من الآمن التواجد بجانب شخص تعافى من كورونا
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قد يطرح الكثير تساؤلا حول المدة الزمنية التى يجب انتظارها للتواجد بشكل آمن حول شخص تعافى من فيروس كورونا، خاصة إذا كان من أحد أفراد أسرتك.
 
يقول الخبراء إن الشخص الذي تعافى من COVID-19 يجب أن ينتظر 10 أيام على الأقل من تاريخ الاختبار الإيجابي قبل أن يخرج للجمهور مرة أخرى، وأشاروا إلى أن فترات التعافي يمكن أن تختلف من شخص لآخر من حيث الطول وكيف يشعر الناس.
 
ويوضح الخبراء وفقا لتقرير موقع " healthline"، إلى أنه حتى بعد التعافي ، يجب على الأشخاص ارتداء الأقنعة ومراقبة الابتعاد الجسدي عندما يكونون في الأماكن العامة.
 
التعافى من فيروس كورونا
التعافى من فيروس كورونا

متى يكون من الآمن مرة أخرى أن تكون بالقرب من شخص لديه COVID-19؟

مثل الأمراض المعدية الأخرى ، يمكن أن يختلف وقت التعافي من شخص لآخر ، لكن الخبراء يوصون الأشخاص باتباع الإرشادات المصدر المصدر الصادر عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).
 
وقال الدكتور ويليام شافنر ، خبير الأمراض المعدية في جامعة فاندربيلت في تينيسي ، "يعتقد الآن بشكل عام أنه بعد حوالي 10 أيام من الاختبار الإيجابي ، إذا لم يكن لديك أعراض أو حمى ، يمكن اعتبار أنك لم تعد معديًا".
 
ويؤكد مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها،  أن الوقت الآمن لشخص تعافى من COVID-19 ليكون حول الآخرين يعتمد على عدد من العوامل.
 
يمكن لأولئك الذين أصيبوا بـ COVID-19 وأعراضهم أن يكونوا حول أشخاص آخرين لمدة 10 أيام على الأقل منذ ظهور الأعراض إذا كان لديهم 24 ساعة على الأقل بدون حمى دون استخدام الأدوية الخافضة للحرارة، ولكن يجب عليهم أيضًا الانتظار حتى تتحسن الأعراض.
 
أما بالنسبة للمرضى الذين ثبتت إصابتهم بالإيجاب ولم تظهر عليهم أي أعراض ، يمكن أن يكونوا بالقرب من الأشخاص الآخرين بعد 10 أيام من الاختبار الإيجابي، حتى لو تعافى شخص من COVID-19 ، ينصح الخبراء بأنه لا يزال حذرًا عند المغامرة خارج المنزل.
 
وقال دكتور جايمي فريدمان ، طبيب الأطفال في سان دييجو ، لـ Healthline: "بمجرد أن يتم اختبار شخص ما وفقًا لإرشادات مركز السيطرة على الأمراض ، يجب أن يتخذ نفس الاحتياطات مثل أي شخص آخر لأننا لا نعرف إلى متى تستمر المناعة"، يمكن أن يكونوا خارج العزلة ولكن يجب أن يستمروا في الحفاظ على المسافة مع الآخرين في الأماكن العامة وارتداء غطاء وجه".

على الرغم من وجود تقارير عن إصابة بعض الأشخاص بـ COVID-19 مرتين ، يقول الخبراء أنه من المحتمل أنك إذا كنت مصابًا بالمرض فأنت محصن لفترة من الوقت.


ماذا عن الأجسام المضادة؟

 
لكن العلماء لا يعرفون حتى الآن إلى متى ستستمر الأجسام المضادة لـ COVID-19 في الشخص الذي طور المرض.
 
فعندما تصاب بفيروس ، يستجيب نظام المناعة في جسمك له ويستجيب له بشكل مميز للغاية، ويخلق الجسم بروتينات تسمى الأجسام المضادة التي تحارب الفيروس بالفعل بابتلاعه وعدم السماح له بالالتصاق بأي خلايا جديدة.، وسيؤدي ذلك إلى إنهاء العدوى الفيروسية لأن الفيروس لا يمكنه الانتشار في أي جسم آخر. 
 
هذه الأجسام المضادة المحددة للغاية ، يحتفظ الجهاز المناعي بتلك الذاكرة وهذه الأجسام المضادة تستمر في مجرى الدم لفترات زمنية مختلفة لم يتوصل الأطباء بعد إلى مدة بقائها بالجسم بالتحديد.
 
وحتى لو تعافى شخص من COVID-19 ، ينصح الخبراء بعدم الزيارة مع الآخرين في الداخل، حيث أن الفيروس ينتشر بسهولة أكبر عندما يكون الناس على اتصال وثيق لفترة طويلة من الزمن ، وخاصة عندما يكونون في الداخل".
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة